ثلاثة فئران

0xcde7c0998688bae04188fe9df1bb30b4

ثلاثة فئران

ثلاثة فئران

لم أكن مجنونا، كما ادّعى السجّان الغبي الذي حبسني في السجن خمس سنوات. لم أكن مجنونا، رغم أن عائلتي أودعَتْني بصورة مؤقتة في أحد المصحّات العقلية، كي أستعيد ذاكرتي أو توازني. لم أكن مجنونا… فقد رأيتهم يركضون في شوارع رام الله في وضح النهار. كانوا يتراكضون على الأرصفة بين أقدام المشاة وبين السيارات في الشوارع، ثم اختفوا..
بحثتُ عنهم في كل مكان. في السوق الشعبي وحسبة الخضار وعند المنارة ومحل رُكَب، وبحثتُ عنهم في أم الشرايط وحي المصيون وسردا، وعند متحف محمود درويش وضريح ياسر عرفات، ولم أجد لهم أثرا… ثم بدأت أبحث عنهم حول رام الله.
أمس سمعت في إحدى الضواحي، أحد الشحاذين المعتوهين يتمتم بأنه رآى منظرا غريبا لثلاثة فئران عالقين على حاجز قلنديا. لا بدّ أنهم فئراني.
أسرعتُ في صباح اليوم إلى الحاجز في إحدى سيارات الأجرة. لم تكن معي الوثائق اللازمة لعبوره، لكنني دخلت بداية الحاجزَ من المنطقة العازلة وتجاوزت الأسلاك الشائكة والحواجز الإلكترونية، ثم دخلت من البوابة الأولى ووقفتُ مع المئات نتقدم ببطء في ممرات شبيهة بالأقفاص، بينها حواجز دوّارة يرتفع كلّ واحد منها لأكثر من مترين. وقفتُ لأكثر من ساعتين في الدور محتملا الضجيج والأنفاس الخانقة والحرّ وبكاء الأطفال ورائحة دخان الهيشي، بانتظار التفتيش والدخول.. وحين وصلتُ الى البوّابة، رأيتهم يقفون إلى جانبها، مرتعبين يرتعشون…
اقتربتُ منهم بهدوءٍ كي لا يفزعوا، فهالَني ما رأيت. كانت أذنابهم الثلاثة قد قُطعت بكاملها والدماءُ السوداء جفّت على أجسامهم بشكل مقزّز. حملتُ أحدهم واسمه سينجر أستفسر منه عما جرى لهم. أخبرني أن تلك المجنّدة ذات الشعر الأجعد منعتهم من عبور الحاجز، بل ووضعتهم على الطاولة الحديدية لآلة التفتيش الإلكترونية، وقطعَتْ أذنابهم بقسوة وهم يزعقون بين يديها دون أن تهتم، ثم أعادتْهم بصَلَفٍ إلى ما وراء البوابة، أمتارا قليلة…
حزنتُ عليهم كثيرا، وعلى أذنابهم..
لن يستطيعوا الركض الآن والاستدلال على الطرق دونها…
ثلاثة فئران عمياء عرفوا الطريق، ولم يضلوا..
ثلاثة فئران عمياء لن تركض في شوارع رام الله، كما اعتدنا..
ثلاثة فئران عمياء لن تدخل إلى القدس…
ثلاثة فئران عمياء، غارقة في بؤسها.
لم أحتملْ هذا الحزن..
أخرجتُ سكّينا أخفيتُها في جيبي الخلفي، وحاولتُ أن أقطع ذيل الجنديّة المتحرك، مثلهم.
صرخَت المجندةُ بهيستيريا، تجمّع الجنود. أصابتنْي رصاصةٌ من أحدهم، ضحكت الفئرانُ الثلاثة ولم أشعر بعدها بشيء.
فلسطين
1 أماكن مشهورة في مدينة رام الله
2 حدجز قلنديا:أحد الحواجز التي وضعتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي، بهدف منع الفلسطينيين من الحركة بين المناطق المحتلة