Art Factory . قصة نجاح أختين سعوديتين

0x4a7ef1cfe86b8a48aaaab20985a78bbe

Art Factory… قصة نجاح أختين سعوديتين

Art Factory... قصة نجاح أختين سعوديتين

هي – شروق هشام 
تسعى العديد من الفتيات والسيدات إلى تأسيس مشاريعهن التجارية الصغيرة والتي تتطلب اجتماع الموهبة والعمل الجاد بالإرادة كركيزة أساسية لتحقيق النجاح. وقد مثلت أختان سعوديتان جمعتهما موهبة واحدة وصقلتاها بمهنية عالية إحدى هذه النماذج الناجحة لتؤسسا مشروعهما الخاص وعلامتهما التجارية Art Factory.
الأختان أفنان سعد 24 سنة وغادة سعد 25 سنة، أسستا هذا المشروع بالرغم من أنهما لازالتا شابتين في مقتبل العمر إلا أن طموحهما أكبر من عمرهما بسنوات، فقد حققتا من خلال ممارستهما لنشاطهما التجاري في أحضان بيتهما بتخصيص جناح لمشروعهما، انتشاراً واسعاً وقبولاً كبيراً من خلال موهبة الطباعة على الوسائد واللوحات بحرفية عالية.
التقت “هي” الأختين أفنان وغادة، وكان لنا معهما هذا الحوار الشيق:
باشرت أفنان الحديث عن بداية مشروعهما، فقالت: “من الناحية المثالية ينبغي أن تكمل مهارات الشركاء المهنية بعضها البعض، وهذا ما حدث معنا في تأسيس Art factory، فقد كانت الموهبة مشتركة بيننا وتحولت إلى فكرة ثم تطورت مع الوقت ونفذناها على أرض الواقع عام 2012 بفضل من الله”. 
وعند سؤالها عن كيفية صقلهما لهذه الموهبة، أوضحت غادة: “الأمر كان مجرد هواية مغلفة بالموهبة في البداية، وبتوفيق من الله حولناها إلى احتراف ثم مشروع له بصمة خاصة وطابع مميز، كل ذلك تم بمجهودات شخصية تعتمد على البحث عن الأفضل والأفكار الجديدة في تطوير الطباعة على الوسائد واللوحات والإبداع فيها، بالإضافة إلى التطوير والتجديد من حين إلى آخر، حتى يمكن إبهار الجمهور الذي ينتظر دائما أفكاراً إبداعية تحمل فناً فيه فكر وليس شكلا جماليا فقط، بحيث تظهر كل قطعة بمنتهى الجاذبية”.
وعند سؤالهما عن مشاركتهما في المعارض، قالت غادة: “أصبحت المعارض احدى طرق التواصل الفعال مع الجمهور، ولقد لمسنا ذلك من خلال التجربة، فعلى سبيل المثال حققت مشاركتنا الأخيرة في معرض عالم السيدات صدى كبيرا ولله الحمد، وسنحرص على المشاركة في معارض أخرى قادمة بإذن الله، كما نتطلع إلى المشاركة في معارض خارج السعودية حيث يشرفنا تمثيل المرأة السعودية بتميزها وأفكارها أمام الدول الأخرى، وسنسعى إلى استغلال الفرصة المناسبة لذلك في الوقت المناسب”.
وحول خططهما التطويرية المستقبلية، أكدت أفنان: “أن طموحاتنا وأفكارنا تتطور باستمرار، فنحن حالياً بصدد تطوير ما نقوم به من خلال إدخال digital art و pop art ودمجه مع الوسائد واللوحات بطرق مميزة وبأفكار جديدة وطرق عرض مبتكرة ستضفي الكثير من التميز على البيوت السعودية”. 
وأضافت: “أما جديدنا الذي لم نعلنا عنه مسبقاً فهو أن Art factory سيكون لها دور في Interior Design وسيتوسع مجالنا ليشمل تصميم الأثاث بطريقة فريدة من نوعها وبأفكار متنوعة، نتمنى أن تنال اعجاب الجمهور الذي يتطلع إلى الأفكار المبتكرة والمختلفة”.
اما ككلمة اخيرة، تقول الأختان: “”الحقيقة أن تشجيع الوالدين والأسرة كان الداعم الحقيقي لنا في مشروعنا، ولولا تشجيعهم ودعمهم لما تمكنا من النجاح والاستمرار في المشروع، ولن ننسى أن الفضل الكبير في نجاح كل سعودية يعود بشكل أساسي إلى خادم الحرمين الشريفين الذي دعم المرأة السعودية في جميع المجالات، ونتوجه بشكر خاص إلى مجلة “هي” لتشجيعها ودعمها المستمر للمواهب والفنون السعودية”.