ذكر مركز “كاتيخون” للدراسات أن الليرة السورية استعادت في فترة قياسية حوالي 20% من قيمتها أمام الدولار التي خسرتها خلال سنوات الحرب السورية، وبدأ تأثير ذلك ينعكس بشكل تدريجي (بطيء) على أسعار عدد من السلع والخدمات في الداخل السوري وهذا ما يعني تحسنا في القوة الشرائية التي يملكها المواطن