أجهزة لجمع الكهرباء من الصواعق والرطوبة

أخـبـار الـتـكنـولـوجـيــا

أجهزة لجمع الكهرباء من الصواعق والرطوبة
أجهزة لجمع الكهرباء من الصواعق والرطوبة


قدم عالم برازيلى مسوده مشروع جديد, وذلك للإستفادة من الشحنات الكهربائية الصغيرة الموجودة بشكل طبيعى فى الصواعق أو جزيئات المياه المنتشره فى الجو بسبب الرطوبة.

وأثبتت دراسات فيرناندو جاليمبك أن جزيئات المياه الموجودة فى الجو تحمل شحنات كهربائية صغيرة نتيجة إحتكاكها بجزيئات الغبار التى تتحرك بشكل دائم بفعل حركة الهواء.
وذكر العالم البرازيلى أنه توصل إلى هذه الخلاصة بعد ان قام بقياس الشحنة الكهربائية فى ذرات الغبار, وبات بالإمكان تصور تصميم جهاز يمكنه جمعها فى المناطق الرطبة, مثل الدول الإستوائية..
وكشف جاليمبك أنه يقوم حالياً بإختبار أنواع معينة من المعادن لمعرفة المعدن المناسب لنقل طاقة تلك الجزيئات من الجو وتخزينها.

25 مليار دولار سوق الكهرباء الذكية فى أوروبا 2020
أعدت مؤسسة جرينباق البحثية الخاصة مؤخراً بحثاً أثبت أن حجم سوق عدادات الكهرباء الذكية فى دول الإتحاد الأوروبى سيصل إلى ما بين 24 إلى 26 مليار دولار بحلول عام 2020 .
ومن المتوقع أن ينتج عن المبادرات الحكومية وزيادة الطلب على الطاقة وإرتفاع أسعار النفط, تركيب بين 133 إلى 145 مليون عداد ذكى بنهاية هذا العقد, ووضع الإتحاد الأوروبى مؤخراً خطة يتم بمقتضاها تزويد 80% من الأسر بالعدادات الذكية بحلول عام 2020 .
ويوضح التقرير, أن البلدان الرئيسية لهذه السوق, ستكون تلك التى لم تقم بتركيب هذه العدادات على نطاق واسع, مثل المملكة المتحدة, وبولندا, ومن المتوقع أن يكون لفرنسا وأسبانيا, تأثير ملحوظ على السوق فى السنوات القليلة القادمة, حيث أعلنت عن قيام مشاريع دخلت فى مراحلها الأولى بالفعل.
وتشير التقديرات الحالية إلى تركيب 53 مليون عداد فى مناطق مختلفة من القارة الأوروبية, وعززت المملكة المتحدة من تحقيق أهداف الإتحاد الأوروبى, بسعيها الجاد للوصول إلى تغطية كاملة. وقام مؤخراً وزير الطاقة فى المملكة المتحدة, كريس هون بتوضيح الخطط المبدئية لتعميم العدادات الذكية فى كل أرجاء المملكة المتحدة, كجزء من إصلاحات الحكومة القادمة لقطاع الطاقة.

بلوم.. ثورة فى توليد الطاقة النظيف
تستعد الولايات المتحدة لتقديم حل ثورى لمشكلة توليد الكهرباء من خلال إختراع جديد لا يعتمد على النفط أو اليورانيوم, ومن شأنه أن يلغى الحاجة إلى شبكة تزويد الطاقة الطاقة التقليدية من أساسها. الإختراع يستغل وجود جبال النفايات الصلبة لإنتاج كهرباء نظيفة ملائمة للبيئة أو من الطاقة الشمسية, وكان معداً فى الأساس لإنتاج الأكسجين على سطح المريخ فى حال بدء إستيطانه.
وهو عبارة عن مولدات تسمى بلوم ( BLOOM GENERATORS) تخلو من أى محركات ومراوح ومصنوعة من شرائح سيراميك وضعت داخل علب مكعبة صغيرة لا يزيد حجمها على 10 سنتيمترات لكل ضلع. وتكفى هذه المولدات لتلبية إحتياجات منزل من الطاقة النقية التى لا تسبب أى تلوث للمناخ.

إستخراج الكهرباء من المخلفات فى مصر
إجتمعت مؤخراً لجنة مشكلة من وزارات البيئة والتعاون الدولى والكهرباء والمالية والإنتاج الحربى بتوجيهات من رئاسة مجلس الوزارة, لبحث عرض مجموعة من المستثمرين المصريين والهولنديين لإنتاج الكهرباء من تدوير القمامة والمخلفات الصلبة.
وعرض المستثمرون التكنولوجيا الخاصة بالمشروع والتى تتلخص فى عملية الغنحلال الحرارى للمخلفات الصلبة وإنتاج وقود حيوى وكهرباء بطاقة إستيعابية 250 طناً فى اليوم.
وتم طلب دراسة تقييم بيئى ودراسة جدوى لمعرفة الأسعار مقابل المخلفات وسعر الكهرباء والتأكد من إستمرارية المشروع, بالإضافة إلى التأكد من كمية المخلفات المطلوبة لتشغيل الوحدة يومياً, رغم توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة البيئة.

أبراج توليد كهرباء على شكل إنسان

أبراج توليد كهرباء على شكل إنسان
أبراج توليد كهرباء على شكل إنسان

تخطط شركة الطاقة الأيسلندية لإنشاء سلسلة من أبراج توليد الكهرباء تشبه شكل الإنسان على جزيرة أرض العمالقة فى أيسلندا, حيث ستتشكل الأبراج على شكل شخصيات معدنية.
وهى تشبه التماثيل التى كانت على الجزيرة فى الماضى, وستكون قوية ومتميزة.
يُذكر أن الإقتراح مقدم من شركة الطاقة الأيسلندية, وأن هذه الهياكل سوف يتم تصنيعها من الصلب والزجاج والخرسانة وتكاليفها ستكون منخفضة.