إستخلاص الجلسرين من السائل القلوي

إستخلاص الجلسرين من السائل القلوي
إستخلاص الجلسرين من السائل القلوي

إستخلاص الجلسرين من السائل القلوي

تعتبر هذه الطريقة من السائل المتبعة في الوقت الحاضر بكثرة نظرا لارتفاع اثمان الجلسرين, والحاجة الية في الصناعات المختلفة وبشكل خاص في صناعة المفرقعات.
وفي هذه الطريقة يتم وضع الكمية اللزمة من الدهن والزيت في مرجل الصابون ثم يضاف محلول الصودا الكاوية, وتغلي محتويات المرجل حتي تصير رائقة. ولفصل الصابون من السائل الرائق المتكون تستخدم خاصية صابون الصوديوم في عدم قابليتة للذوبان تقريبا في محلول الطعام, ولذلك يضاف محول مركز من ملح الطعام ويقلب فينفصل الصابون علي شكل كتلة منصهرة تطفو علي سطح سائل يتكون من الجلسرين ومحلول ملح الطعام ومحلول الصودا الكاوية. ويمكن فصل الصابون عن السائل بسحب كل منهما من فتحة مناسبة الارتفاع, ثم يصب الصابون في ص ناديق من الخشب او الصاج او الحديد تسمي (قوالب التبريد), وتترك لتبرد. اما السائل المحتوي علي الملح والجلسرين والصودا الكاوية فيتم تركيزة فيتم تركيزة تحت ضغط مخلل, فيرسب الملح ويفصل, ثم يعاد استعمالة, اما الجلسرين فيفصل بعد ذلك بتركيز السائل.
ب- ترك اللسرين مختلطاً بالصابون:
يعيب هذه الطريقة انها غير اقتصادية اذ نقد فيها الجلسرين وهو من المواد المرتفعة الثمن. وينقسم الصابون المصنوع بهذه الطريقة الي ثلاثة اقسام هي:
1- الصابون المصنوع بالطريقة الباردة.
2- الصابون الرخو والصابون المائي.
3- الصابون المصنوع تحت ضغط مرتفع.
وسوف نشير في السطور التالية الي كل طريقة بإيجاز.