إنتاج الصابون بالعملية المستمرة

إنتاج الصابون بالعملية المستمرة
إنتاج الصابون بالعملية المستمرة

كميات الصودا الكاوية حتى نتأكد من إزالة أى زيادة من الدهون و الشوائب الأخرى ثم يترك وعاء الغلى للأستقرار و الراحة لتسهيل فصل طبقة الصابون من السائل المتبقى ثم يغسل الصابون لإزالة الملح الزائد و تشكل هذه العملية قواعد إنتاج القضبان و القشور و الحبيبات و البودرة التجارية و يمكن لشركات مستحضرات التجميل شراء هذه المنتجات و إستخدامها فى صناعة صابون التواليت و صابون الأطفال و صابون الإستحمام و غيرها من الإستخدامات الخاصة و ينتج عن تصنيع الصابون من الدهون المتعادلة مادة الجليسرين وهى مادة طبيعية عالية القيمة يمكن استردادها من السائل المتبقى بعد عملية الغليان
إنتاج الصابون بالعملية المستمرة: تمتاز هذه الطريقة بمزايا عديدة حيث أنها أسرع من الطريقة السابقة و تحتاج لمساحة صغيرة للمعدات و لا تستهلك سوى القليل من الطاقة كما يسهل فيها إستخدام الأحماض الدهنية بدلاً من الدهون المتعادلة على الرغم من إستخدام هذين النوعين بكثرة و يلاحظ أن الصوابين القاعدية يكون لا روائح مميزة مختلفة و يتم فى هذه الطريقة تحويل الدهون إلى أحماض دهنية و جليسرين عند ضغط عالى و درجة حرارة عالية تصل إلى 500م5 فى عملية شق مستمر للدهون المرحلة الأخيرة وهى الأراحة و النضوج: وهى العملية التى يجف فيها الصابون و ينضج خلال عدة أسابيع عند اتمام هذه المراحل الأربعة يصبن الصابون آمناً للاستعمال وتوجد شركات متخصصة تبيع الأحماض الدهنية و الجليسرين لمصانع إنتاج الصابون
للصابون أنواع عديدة حسب خواصه و استعماله فهناك مثلاً
-صابون الغسيل:
وهو الذى يستعمل فى المنزل لأغراض شتى (الغسيل و الجلى و التنظيف)
-صابون التواليت: يستعمل للغسيل أو الإستحمام و يجب أن يصنع من أنقى أنواع

Author: مجلة الامة العربية