إنتاج الوقود الحيوي في مصر

 

إنتاج الوقود الحيوي في مصر

إنتاج الوقود الحيوي في مصر

 

يتم إنتاج الرقود الحيوي (الكحول) من المولاس في مصانع المسكر والتقطير المصرية، ويتم استخدامه في المجالات الصناعية الطبية وغيرها، ولا يستخدم كوقود، وهناك مجموعة من العوامل الثقافية والاجتماعية التي تمنع تداوله في مصر حتى لا يستخدم كمشروبات كحولية، ويتم تصدير كميات كبيرة من المولاس إلى خارج مصر وتستخدمها الدول المستوردة في إنتاج الرقود الحيوي.

وقد قامت بعض الجهات في مصر يعمل مشروع دراسة جدوى لإنتاج الكحول من المولاس (من المخلفات السائلة لصناعة السكر) واستعماله كوقود، وفي الاستعمالات الصناعية المختلفة، وفي حالة نجاح هذا المشروع على المستوي التجاري يمكن تطبيقه في المحافظات التي يتم تصنيع السكر فيها وإنتاج المولاس، بحيث يمكن استخدامه في مصر أو إتاحته للتصدير.

إنتاج الرقود الحيوي من زيوت أشجار الجتروقا: تجدر الإشارة إلى نجاح زراعة أشجار الجتروفا في عدة محافظات في مصر منها الأقمر وسوهاج والوادي الجديد (مدينة موط) ومدينة السويس، وري هذه الأشجار بمياه الصرف الصحي المعالج، ويبشر هذا النجاح بإمكانية قيام صناعة للوقود الحيوي في مصر تقوم على زيت هذه البذور، والاستفادة بمياه الصرف الصحي في ريها.

يمكن تنفيذ مشروعات تنمية مستدامة في المناطق النائية والصحراوية في مصر(بعد نجاح استزراع أشجار الجتروفا في المناطق الصحراوية وريها بمياه الصرف الصحي المعالج) واستخدام الزيت الناتج من بذورها بدون معالجة كيميائية كوقود في الإضاءة وفي المواقد وفي تشغيل ماكينات الري والآلات الزراعية، أو بيع هذه البذور أو الزيت الناتج منها لمصانع إنتاج الرقود الحيوي منها.

المعدات التي سوف تستخدم في مثل هذه المشروعات يمكن استعمالها على مستوي الأفراد أو على مستوي المشروعات الصغيرة وتتمثل هذه المعدات في: مكابس عصر بذور هذه الأشجار لاستخراج الزيت منها ويوجد منها مكابس يمكن تشغيلها يدويا، ومنها مكابس تدار بواسطة الديزل أو الكهرباء، ويستخدم المواد الصلبة الناتجة من عصر البذور في مجموعة من المجالات التي تمثل دخلا إضافيا لهذه المشروعات منها: استعمالها كسماد أو علف أو في الصناعات الطبية، ويوجد مواقد ووسائل إضاءة يمكن استعمال الزيت الناتج في تشغيلها مباشرة في المناطق النائية.

ويضاف إلى ذلك توافر بعض المصادر الأخرى في مصر والتي يمكن من خلالها تنفيذ عدد من المشروعات التي تنتج الرقود الحيوي في صورته الغازية والصلبة والتي تقوم على المصادر الآتية:

المخلفات الحيوانية والآدمية وينتج عن طريق تخميرها لا هوائيا بوقود غازي (غاز البيوجاز). مخلفات تقليم الأشجار والمخلفات الزراعية النباتية:

يمكن من خلالها، إنتاج وقود صلب (فحم نباتي – قوالب مخلفات زراعية مضغوطة).

إنتاج وقود غازي عن طريق تقنية التغويز.