احتجاجات شعبية عارمة فى الجزائر بسبب انقطاع الكهرباء

 

احتجاجات شعبية عارمة فى الجزائر بسبب انقطاع الكهرباء

احتجاجات شعبية عارمة فى الجزائر بسبب انقطاع الكهرباء

 

2.7 مليار دولار هي قيمة الاستثمارات الجديدة التى أعلنت عنها حكومة الجزائر لمواجهة أزمة الكهرباء الناتجة عن ارتفاع الطلب بسبب ارتفاع درجات الحرارة ، والتى تسببت فى موجة من الاحتجاجات الشعبية التى ضربت العديد من المدن الجزائرية خلال الأسابيع الأخيرة .

وفى تصريحات صحفية ، قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي إن هذه الاستثمارات تهدف للوصول بطاقة إنتاج الكهرباء في البلاد إلى 12 ألف ميجاوات ، موضحا أن برنامج استثمار ” سونلغاز ” للسنوات الأربع القادمة 2012 و 2016 يهدف إلى إنتاج أربعة آلاف ميجاوات إضافية من الطاقة الكهربائية ثم الوسع لإنتاج طاقة إضافية إجمالية حجمها 12 ألف ميجاوات خلال خمس سنوات ، مضيفا أن الدولة مطالبة غير مجمع سونلغاز بتلبية الارتفاع المتزايد للاستهلاك الناتج عن التطور الاقتصادي والاجتماعي للبلاد .

جدير بالذكر ، أن إنتاج الجزائر الحالي من الكهرباء يبلغ عشرة آلاف ميجاوات ، بينما ارتفع استهلاك البلاد من الكهرباء بنسبة 14.5 % خلال العام الجاري مقابل زيادة بنسبة 14 % في العام الماضي ومنذ بداية الشهر الجاري ، لجأت السلطات الجزائرية إلى قطع التيار الكهربائي بالتناوب في كامل أنحاء البلاد لمدد تتراوح ما بين أربع وسبع ساعات يوميا لتخفيف الضغط على شبكة نقل الطاقة الكهربائية بسبب ارتفاع الطلب جراء موجة الحر التي ضربت البلاد وبلوغ معدلات درجات الحرارة مستويات قياسية مقارنة بالأعوام الماضية ، وأدى الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في الجزائر إلى احتجاجات شعبية عارمة بعدد من المدن الجزائرية .