استخلاص العطور

استخلاص العطور
استخلاص العطور

بينما تساوى غيرها وهى فى نفس الحجم أو أقل عشرات الجنيهات؟ يتوقف جواب ذلك على نوع المكونات التى تستخدم فى صنع العطور المختلفة حيث تستخدم أكثر من مئة مادة خام فى صنع العطور وقد يحتوى العطر الواحد على 50 مادة مختلفة تأتى من زهور متنوعة مثل اللافندر و الياسمين و زهر البرتقال و تقطف الأزهار و أحياناً الأوراق و تنقل إلى المصانع حيث تجرى عليها عمليات استخلاص الزيوت التى تعطى رائحتها المميزة
استخلاص العطور: تعد هذه العمليات شديدة التعقيد و من أسباب ذلك أن الزيوت العطرة توجد فى أجزاء مختلفة من النبات فى بتلات القرنفل و الهياسنث و الورد والزئبق وفى أزهار وأوراق اللافندر و البنفسج وفى خشب الأرز (السدر) وفى جذور الأيرس وفى ثمار أشجار الموالح كما أن الحيوانات تلعب دورها فى صناعة العطور تنتج الحيوانات بعضاً من المواد ذات الأهمية الكبيرة فى صنع العطور و أهم هذه المواد المسك وهو إفراز غدى من ذكر غزال المسك الذى يعيش فى جبال أطلس و الهيمالايا و العنبر وهى مادة تتكون فى أمعاء حوت العنبر و يخرجها من جسمه فتطفو على الماء فى الخليج العربى وبعض مناطق استراليا وتأتى مادة اسمها (كاستورويم) من القندس الكندى وهناك مادة تعرف باسم (الزباد) وهى كريهة الرائحة يفرزها قط الزباد ورغم ذلك فهى ذات قيمة كبيرة إذا خلصت مع مواد أخرى
التوليف
الزيوت المستخلصة من الأزهار و النباتات باهظة الثمن جداً لأن مجرد إنتاج أوقية واحدة من العطر يتطلب كميات هائلة من الأزهار وقد أدى ذلك إلى إستخدام زيوت صناعية فى جميع العطورمع إضافة نسبة صغيرة من زيت الأزهار الخالص و الواقع أن زيوت زنبقة

Author: مجلة الامة العربية