استعمال العطور والبخور

استعمال العطور والبخور

استعمال العطور والبخور

بأنه ينتج من اتحاد بعض البروتينات الجلدية مع هذه المواد لتكون ما يعرف بالأجسام المناعية الخاصة بها حيث تصل الخلايا (الليمفاوية –ت) و التى تتحول بدورها داخل الغدد الليمفاوية الى خلال ليمفاوية حساسة تحمل على سطحها الخارجى مستقبلات خاصة بتلك المادة الكيميائية التى تحسست لها و تسببت فى التفاعل و تصل هذه الخلايا الحساسية عن طريق الدم إلى الطبقة الخارجية من الجلد وهى معروفة بطبقة البشرة و تتواجد هناك فإذا ما تعرض الجلد مرة أخرى لنفس مادة التحسس فإن هذه الخلايا الحساسة تسرع بالانقسام و يكثر عددها و تحدد مع المادة التى يتحسس لها الجلد و تحدث عدة تفاعلات كيميائية جلدية معقدة ينتج عنها الاكزيما التلامسية حيث تكون الاصابة على شكل حكة جلدية موضعية مع حدوث ورم موضعى و خروج سائل من منطقة الاصابة التى يتشقق فيها الجلد و يتغير لونه أهم مناطق الجسم التى تتعرض للاصابة باكزيما التلامس الرقبة و قد يكون ذلك نتيجة التعرض لأشعة الشمس أو العطور أو دهان ما بعد الحلاقة بالنسبة للرجال أما الوجه فيرجع ذلك التحسس إلى بعض مستحضرات التجميل و صبغة الشعر و العطور و الشفاه نتيجة استخدام أحمر الشفاه إلا إذا كان الشخص لديه حساسية معينة من أحد مكونات العطور كما أن العطور المقلدة تسبب الحساسية بنسبة أكبر من العطور الأصلية حيث أنها تستعمل مواد كيميائية تسبب الحساسية كما أن العطور و البخور و الروائح النفاذه قد تزيد من شدة الحساسية إلا أن عدم استعمال العطور الأصلية يزيد منها و يساهم بنسبة كبيرة فى زيادة الحساسية

 

You may also like...