الأحماض المشبعة

الأحماض المشبعة:

الأحماض المشبعة
الأحماض المشبعة

     يستخدم مصطلح (مشبع) لوصف الأحماض الثنائية القاعدة، أو الأنهيدريات التي لا تحتوي على روابط مزدوجة معلقة، والتي يمكن أن تتفاعل في وجود البيروكسيد كعامل مساعد. ويمكن أن يحتوي ذلك على نواة أروماتية. أن استخدام أورثوفيثاليك أنهيدريد في راتنجات البولي أستر الغير مشبع ق تم مبدئيًا لتجنب المشاكل مع البللورية أن الراتنجات المحضرة مع أورثوفيثاليك أنهيدريد (الفيثاليك أنهيدريد) تكون رائعة ولها توافق جيد مع الأستيرسن. وأما الحامض الذي يليه في الأهمية فهو حامض الأيزو فيثاليك المشبع، وهو يعطي مادة عالية المقاومة للماء ولمدة طويلة كما أن لها فقد أقل للمواد المتطايرة عند التسخين عن الراتنجات المحضرة من أوثوفيثاليك انهيدريد. وتستخدم بولي أسترات الأيزو فيثاليك عند الرغبة في الحصول على منتجات تتميز بالمقاومة العالية الكيماويات. أما الشكل المشابه الجزئي الأخر فهو حامض تير فيثاليك الذي يستخدم لعمل راتنجات البولي أستر وهو يعطي خصائص مشابهة لذلك النوع الذي نحصل عليه من الحامضين الآخرين.

ويمكن الحصول على الراتنجات ذات الإعاقة للنيرات أو المقاومة للاستعمال من الأحماض الكورية أو البرومية. ومن هذه النوعية الأكثر استخداما. تترا كلور وفيثاليك أنهيدريد، وكذلك أنهيدريد Hexochhlaro- endo- methylen] HET tetrachlophtalic] وهو يعرف كذلك باسم كلورينديك أنهيدريد.

وتعتبر أنهيدريد HET أكثر كفاءة نتيجة ارتفاع نسبة ما يحتويه من الكلور والذي يصل إلى 55% في مقابل 49.5% وهو يعطي راتنجات بولي أستر صافية مقاومة للهب وذات مقاومة كيميائية محسنة أما الصفائح المحضرة من هذه الراتنجات فهي عديمة اللون ولكنها تتحول للون الداكن مع مرور الزمن حتى لو تم خلطها مع المواد الماصة لموجات الأشعة الفوق بنفسجية.

ويمكن جعل المنتجات قابلة للثني بمعنى بناء القابلية للثني داخل الراتنج عن طريق استبدال جزء أو كل الحامض المشبع بحامض اليفاتي القاعدية مثل حامض الاديبيك أو حامض السيباسيك. والراتنجات المصنوعة من هذه الأحماض تضاف عادة إلى الراتنجات العادية لتحسين قابليتها للثني وكذلك لتحسين مقاومتها للصدمات، ومن النادر استعمال هذه الراتنجات بمفردها.

ويمكن الحصول على درجات متوسطة من الخصائص عن طريق الخلط الحذر والدقيق لنوعين أو أكثر من حامض الديابيك. وبالتالي يمكن تحوير خصائص الراتنجات لتناسب مدى واسع من الاستخدامات.