الحرم الجديد للجامعة الامريكية قراءة عالمية للبيئة التاريخية المصرية ( 14 – 15 )

الحرم الجديد للجامعة الامريكية قراءة عالمية للبيئة التاريخية المصرية ( 14 – 15 )
الحرم الجديد للجامعة الامريكية قراءة عالمية للبيئة التاريخية المصرية ( 14 – 15 )

ومضمار للركض وركوب الدراجات ، كل ذلك مجمع ليوفر مستويات لا يمكن تصورها فى مجال الترفية والرياضة فى الحرم الجامعى بميدان التحرير .

اعمال الانشاءات

تم بناء الحرم الجامعى باستخدام 24 الف طن من الصلب المقوى . بالاضافة الى 115.000 متر مربع من الحجارة ، والرخام ، والجرانيت للواجهات الخارجية والارضيات . وعمل فيه اكثر من سبعة الاف عامل على فترتين فى موقع البناء .

وقد تم بناء الفتحات من الساحات والافنية والمداخل بين المبانى فى الحرم الجامعى كله باتجاه الرياح الشمالية الشرقية وباتجاه حديقة الجامعة . أما الماء والمساحات الخضراء فانهما يساهمان فى تبريد الهواء عندما يتحرك الى اعلى ليحل محل الهواء الصاعد الاكثر دفئاً فى وسط الحرم. وقد تم تشييد حوائط المبانى طبقاً لانظمة ادارة الطاقة والتى تقلل من تكاليف استخدام اجهزة التكييف والتدفئة بنسبة 50 % على الاقل . وتم تصنيع حوالى 80 % من الحوائط الخارجية للحرم من الحجر الرملى الذى يساعد على جعل الحجرات باردة خلال النهار ودافئة اثناء الليل . ومن اجل التقليل من المخلفات فان الحجر الرملى المتبقى من البناء قد تم اعادة تدويره واستخدامه فى بناء حائط الخريجين الذى يحيط الحرم .