الحرم الجديد للجامعة الامريكية قراءة عالمية للبيئة التاريخية المصرية ( 2 – 15 )

الحرم الجديد للجامعة الامريكية قراءة عالمية للبيئة التاريخية المصرية ( 2 – 15 )
الحرم الجديد للجامعة الامريكية قراءة عالمية للبيئة التاريخية المصرية ( 2 – 15 )

توفير قاعات درس ، ومختبرات ، وقاعات محاضرات حديثة وتوفير الوسائل الضرورية الأخرى لدعم طرق التعليم الحالية والمستقبلية ، والمناهج والتكنولوجيا التعليمية .

  • تطوير مساهمات الجامعة الامريكية بالقاهرة فى مصر وفى المنطقة .

تخطيط المشروع

تم وضع الخطط الأولية للمشروع بما فى ذلك الخطة الرئيسية ومبادئ التصميم المعمارى فى ديسمبر 2000 . وفى العام التالى اختارت الجامعة فى مرحلة التخطيط المبكر شركتين وهما ساساكى وشركاه ( ووترتاون ، ماساشوستس ، الولايات المتحدة الامريكية ) وجماعة تصميم المجتمعات عبد الحليم ( القاهرة ، مصر ) كمعماريين مشاركين لقيادة الفريق الدولى الذى يقوم بتنفيذ الخطة .

بدأ فريق العمل وقام ساساكى وعبد الحليم بتصميم الثلاث كليات التابعة للجامعة وتم انتداب ثلاث شركات اخرى لها خبرة قوية بتشييد الجامعات للقيام بالعمل فى باقى مبانى الجامعة هى هاردى هولزمان بفيفر وشركاه ( الولايات المتحدة ) لتصميم المكتبة ، وشركة ليجورتيا ( المكسيك ) لتصميم مركز الحرم ومساكن الطلاب ، وشركة اليربا تابيكيت ( الولايات المتحدة ) للمجمع الرياضى ، واسند تصميم المناظر الطبيعية المحيطة لشركة كارول جونسون وشركاه ببوسطن مع شركة سايتس انترناشيونال بالقاهرة .

وقامت إدارة الجامعة الامريكية بتكليف اكثر من شركة بالتصميم لانهم لم يرغبو للتنمية المستقبلية للجامعة ان تحكمها رؤية معمارية واحدة . حيث لم يظهر الحرم الجديد كله بشكل واحد ولكن عكس الحرم الجديد عمل كل شركة على حدة ولكنه ضمن في النهاية ان يكون هناك انسجام في هذا التنوع .

وفى عام 2001 اكتمل التصميم النهائي للحرم الجامعى ، حيث عمل فريق العمل على تصميم ينتمى الى مصر