الخصائص الطبيعيه والكيميائيه للصابون

الخصائص الطبيعيه والكيميائيه للصابون
الخصائص الطبيعيه والكيميائيه للصابون

واهم من ذلك الطرق الفعلية المستخدمة في المصنع نظرا لان لها تأسير واضح في هذه الصناعة. ويحب ان يكون صانع الصابون واسع الاطلاع وعلي دراية واسعة بالخصاص الطبيعية والكيميائية للصابون.

 النظرية المختلفة في عمل الصابون

والسؤال التالي هو كيف يعمل الصابون علي التنظيف؟ لقد تعرض الكثيرون للتريقة التي يعمل بها الصابون حتي يؤثر ويزيل القاذورات من الملابس المتسخة, ووضعة لذلك النظريات العديدة, ولكنهم مع ذلك لم يتفقوا علي رأي واحد بل ان ارائهم ونظرياتهم كلها متباعدة متنافرة يفند بعضها البعض الاخر. وسوف نوشير في الستور التالية لبعض هذه الاراء والنظريات.
1- نظرية الاستحلاب:
من المعروف انه يمكن استحلاب الزيوت في الماء باستعمال الصابون كعامل وسيط, واقترح بعض العملاء ان تأثير الصابون قد يرجع الي هذه الخاصية. كما قيل ان عند ازابتة في الماء يتميأ, اي الحل الي شقي, وينتج عن ذلك هيدروكسيد الصوديوم الذي يستحلب الزيوت الملتصقة  بالقاذورات, فيمكن غسلها ومعها هذه القاذورات المعلقه في المستحلب الذي تكون. وقد اثبت بعض العلماء ان الاستحلاب لايكن الي لتأثير مادة الصابون نفسها وليس بتأثير القلوي الطليق حيث ان محلول عشر عياري منالقلوي يمكنة ان يستحلب بسهوله كمية من زيت بذرة القطن محتوية علي احماض دهنية طليقة ولكنها لا يسطتيع ان يستحلب الزيت اذا كان خاليا من المواد الحامضية, كما أنة لا يستطيع استحلاب الزيوت المعدنيه . وفي الوقت ذاته نجد ان محلولا عشر عياري من زيتات الصوديوم, اي الصابون, يمكنه ان يستحلب وبكل سهوله كلا من الزيت المحتوي علي الحامض, والزيت الخالي من المواد الحامضة, كما انة يستحلب كذلك الزيت المعدني, ولقد استنتج من ذلك ان الصابون ضروري في كل حالة نحتاج فيها الي استحلاب الصابون.

Author: مجلة الامة العربية