الربط الكهربائي بين السعوديه ومصر

الربط الكهربائي بين السعوديه ومصر

الربط الكهربائي بين السعوديه ومصر
الربط الكهربائي بين السعوديه ومصر

من المخطط بدء تنفيذ المشروع خلال عام 2012، على أن تتم إجراءات اختبارات التشغيل خلال عام 2015، ويمتد خط الربط المصري السعودي بطول 1500كيلو متر من مدينة بدر المصريه وحتى شرق المدينه المنوره مروراً بتبوك بالمملكه العربيه السعوديه، ويسمح هذا الربط بنقل قدره مقدارها 3000 م وات مستفيداً من اختلاف وقت الذروه بين الشبكتين، وحجم الطاقه الكهربيه المولده بالشبكتين المصريه والسعوديه هي الأكبر من حجم إجمالي الطاقه الكهربيه المولده بالمنطقه العربيه حيث تصل سعة وحدات التوليد المتاحه بالمملكه إلى 50 ألف ميجا وات بينما تصل سعة وحدات التوليد المتاحه بالشبكه المصريه إلى حوالي 26 ألف ميجاوات.

أما عن مشاريع التوليد المعتمده والمطلوبه فهي (مشاريع الشركه المعتمده 14532 م وات- المشاريع الخارجيه المعتمده 15794 م وات- مشاريع الشركه المطلوبه 19460 م وات- المشاريع الخارجيه المطلوبه 11530 م وات)، وتشمل خطط الربط الاستراتيجي ومشاريع الجهد الفائق خطط الربط الاستراتيجي في (ربط تبوك/ المدينه HVDC- ربط التيار المستمر بين الوسطى والغربيه- ربط شبكتي الشمال الشرقي/ الشمال الغربي- تعزيز الربط بين المنطقتين الشرقيه والوسطى- تعزيز الربط بين المنطقتين الغربيه والجنوبيه- استكمال ربط المناطق المعزوله).

أما مشاريع الجهد الفائق فهي انشاء محطات محولات الجهد الفائق بإجمالي 65 محطه من خلال تعزيز شبكات الجهد الفائق وتركيب مفاعلات القدره غير الفعاله.