العلم هو السبيل إلى الصناعة والابتكار

العلم هو السبيل إلى الصناعة والابتكار

العلم هو السبيل إلى الصناعة والابتكار
العلم هو السبيل إلى الصناعة والابتكار

يتفق العاملين والمهتمين بقطاع الكهرباء والطاقة علي أن الحقائق والمعلومات والأرقام تشكل الوعي وتزود صانع القرار سواء كان مسئولا أو مستثمرا بالرؤية الواضحة والصورة الشاملة لهذا المجال الحيوي في ظل تسارع الأحداث وغياب الرؤية.

وإيمانا من القائمين علي مجلة عالم الكهرباء بهذا الطرح, فقد اخترنا أن نقدم لقرائنا قائمتنا “لأهم مائة” في القطاع, والتي نالت تقديرهم وإعجابهم في نسختها الأولي, ليعرفوا من خلالها أحداث عام كامل في قائمة واحدة.

ومن هذا المبدأ ولأن الدور ينبع من المكانة, فقد اخترنا الطريق الصعب وتوجهنا إليك عزيزي القارئ بأهم عشرة مشروعات في كل مجال من مجالات الكهرباء والطاقة في عام 2010.

كل ما تبحث عنه وأهم ما ترغب في معرفته موجود بين يديك من خلال تصنيف وتبويب وبعد بحث وتدقيق, من خلال فريق من المحررين واعتمادا علي رأي وخبرة نخبة من المستشارين والأساتذة الأكاديميين وصناع الفرار والمحترفين والمستثمرين.

ولأن لدينا في كل ركن من السوق عينا تراقب وتفحص فقد خرجت المعلومات والحقائق تتميز بالمصداقية والوضوح.

العدد يشمل أهم عشرة مشروعات أقيمت خلال العام الماضي للتعرف علي حجم السوق والمتنافسين أيضاً.

كما يشمل أهم عشرة أحداث أثرت في القطاع في هذا العام الذي شهد بداية التعافي من أزمة عالمية, بالإضافة إلي أهم المنتجات التي عكست التطور والتحديث الذي أحدثه المستثمرون في تقنيات الإنتاج والاستفادة من آخر ما توصل إليه العلماء والخبراء في القطاع, وتشمل القائمة أيضاً أهم الكتب وأهم الدراسات لتقديم خدمة للقطاع وخاصة للطلبة والأكاديمية في التعرف علي الإنتاج العلمي والأكاديمي الذي يعد دافعا للقطاع وعاكسا لحركته, كما توجد قائمة بأهم المؤتمرات والمعارض التي تمثل فرصا ثمينة للشركات والباحثين لعقد الصفقات والتعرف علي آخر الأفكار والأبحاث والدراسات وتبادل الخبرات والأفكار, فضلا عن أهم المكاتب الاستشارية العاملة في القطاع التي تعد مقصداً للباحثين عن استثمارات مشتركة أو أعمال أو صفقات.