المتغيرات الهامة في عملية الحلول

المتغيرات الهامة في عملية الحلول
المتغيرات الهامة في عملية الحلول

المتغيرات الهامة في عملية الحلول

مع ملاحظة أن الشوائب المحبة للماء قد أزيلت من الصابون أثناء مراحل الغسيل بالمحلول الملحي . كما يقوم العسل أيضاً باحتواء الأحماض الدهنية المشتقة من الدهون المؤكسدة وصابون المعادن مثل صابون الحديد والشوائب الأخرى . وتتطلب عملية الحلول لطرق تصنيع الصابون بالقيزانات كاملة الغليان إلى مهارة عالية وحكم أفضل على الصابون المغلي . وتأتي هنا الخبرة الشخصية التي لها اعتبار كبير في هذه النقطة ، حيث ان الأخطاء الصغيرة في نسب الألكتروليت والأحماض الدهنية قد تؤدي بالضرورة إلى إعادة عملية التحبب ثم إعادة الحلول مما يؤدى بالقطع إلى نقص في الإنتاج . ومن الملاحظ أن الاختبارات التي تستخدم للحكم على عملية الحلول بدائية تماماً ، ومنها على سبيل المثال : اختبار المسطرين – ضغط الصابون بين إصبعي السبابة والإبهام –الاستماع إلى الصوت الخاص الحادث عند انفجار فقاقيع البخار وغيرها من الوسائل السهلة البسيطة ، وما زال العمل مستمراً بهذه الوسائل في الكثير من المصانع فيما عدا تلك التي تستخدم الطريقة المستمرة لتصنيع الصابون والتي سبق الإشارة إليها تحت عنوان طريقة( ألفا لافال ) حيث تم استبدال هذه الطرق بوسائل وأجهزة تحكم مضبوطة تماماً .

المتغيرات الهامة في عملية الحلول : تتضمن نوعان من المتغيرات هما :

أ- الحامض الدهني الموجود .

ب- الألكتروليت الموجود .

ويمكن لهذا المتغيران أن يتحكما في عملية الحلول التي يتحدد فيها كمية العسل المتكونة ، إذ أن التركيز العالي من الألكتروليت يرتبط بعسل منخفض التركيز في الحامض الدهني وبالتالي يؤدي إلى إنتاج كمية أكبر من الصابون التام ، والعكس بالعكس .