المرحلة الأولى : ( مرحلة التحبب )

المرحلة الأولى : ( مرحلة التحبب )
المرحلة الأولى : ( مرحلة التحبب )

المرحلة الأولى : ( مرحلة التحبب )

  • تضاف كمية كافية من الملح إلى العسل على درجة البومية الصحيحة ، مع استخدام البخار المباشر لغليان الخليط وحدوث الفصل البطئ للصابون عن المحلول الزائد ويتغير صنف العسل إلى صنف الصابون المحبب وصنف الحلول . ويعتبر تقدير كمية الملح الواجب إضافتها لإزالة الشوائب والقاذورات من النقاط الهامة للغاية . فإذا كانت كمية الملح المضافة مناسبة فإن القاذورات سوف ترقد إلى قاع القيزان على صورة كى ، ويمكن سحبها إلى الخارج . وإذا كانت كمية الملح المضافة كبيرة للغاية فإن كثافة المحلول سوف ترتفع ، ويطفو الطين على سطح المحلول على صورة طبقة بين المحلول والصابون ولا يمكن سحبها والتخلص منها .
  • تسخن كمية الهواء المحبوسة في الصابون نتيجة استخدام الطلمبات ، ولا يضاف أكثر من 20 % من كسر الصابون الجاف إلى أى قيزان عسل ويسخن حتى يذوب كل الكسر .
  • بعد حدوث التحبب يمكن ضخ عسل أخر إلى نفس القيزان ويحبب كما سبق .
  • يمكن معالجة أربعة وجبات من العسل مع بعضها ، وتكرر عملية التحبب بعد كل إضافة .
  • يغلق البخار ويترك القيزان للراحة حيث يطفو الصابون إلى السطح ويهبط المحلول إلى القاع ، ويسمى الصابون المنفصل بصابون العسل المحلول المنفصل بمحلول العسل .
  • يسحب محلول التحبب ويستخدم في تكوين محلول الغسيل المركز أو المخفف لأي مرحلة غسيل .

المرحلة الثانية : مرحلة الحلول ” التشطيب والتجهيز ” :

يحل الصابون المحبب عن طريق تسخينه بالبخار المباشر وإضافة الماء العذب بنفس طريقة الحلول العادية ، ثم يترك القيزان للراحة المدة المطلوبة من الزمن حيث يطفو صابون العسل إلى السطح