المعالجة الأولية وتبخير الماء القلوي المنهك

المعالجة الأولية وتبخير الماء القلوي المنهك
المعالجة الأولية وتبخير الماء القلوي المنهك

المعالجة الأولية وتبخير الماء القلوي المنهك

إلى جانب احتوائه على الأملاح ، ولذلك يحتاج الأمر إلى أجهزة إضافية لضمان إزالة الملح المتبلور أثناء عملية التبخير . وعندها يصل تركيز الجلسرين بواسطة التبخير إلى 80 % في حالة الماء القلوي المنهك ، أما الماء الحلو فسيكون بنسبة 85 – 88 % في أغلب الأحيان . وتختلف درجة نقاء الجلسرين في كلا الحالتين ، في حين أن أعلى نسبة مئوية من الجلسرين يمكن أن نحصل عليها من عملية تقطير واحدة من الماء الحلو ، أما الماء القلوي المنهك فإنه يحتاج إلى التقطير أكثر من مرة للحصول على نفس النتيجة بناء على خصائص الماء القلوي المنهك .

المعالجة الأولية وتبخير الماء القلوي المنهك .

يبين شكل ( 24 ) مخطط لجهاز التبخير والمعالجة الأولية لاستخلاص الجلسرين الخام .

يؤخذ الماء القلوي المنهك من وحدة الصابون ويعرض لعمليتين هما : المعالجة الحامضية – ومعالجة القلوي قبل البدء في عملية التبخير . ففي المعالجة الأولي المسماة معالجة الحامض يضخ الماء القلوي إلى خزان معالجة الحامض من حوض التخزين ويرج مع كمية كافية من حامض الهيدروكلوريك وبعض عوامل الاندماج مثل الشبه البيضاء وكلوريد الحديد ويتم التحريك بواسطة الهواء أو البخار المكشوف . وعندما يتم الترسيب يشفط المحلول إلى مكبس الترشيح بعد إضافة كمية كافية من مساعدات الترشيح إليه ، ثم يجمع المحلول المرشح الضافي في خزان المعالجة القلوية حيث يعالج بمحلول الصودا الكاوية ، ويزال فيما بعد الرواسب المتشكلة بواسطة ترشيح المحلول من خلال مكبس الترشيح . وتكون درجة PH للماء القلوي في حدود 8 – 5 ، 8