الوحدة والتضامن كمبدأ أساسي

الوحدة والتضامن كمبدأ أساسي

الوحدة والتضامن كمبدأ أساسي

 

الشرط الأول هو تضامن ووحدة متينة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ، الخيارات والإجراءات المتاحة تتم دراستها وتقييمها بكل تمعن ، ضمن دوائر كافة الشركاء ، سلامة كل من البلدان الأعضاء هي أيضا سلامة جميع الأعضاء ، نقدم أنفسنا للخارج من خلال صوت واحد ، وبشكل خاص في الأزمة ، تبين قوة الاتحاد السياسي أننا أكثر من مجرد اتحاد للرخاء والرفاهية ، هذا ما أثبته الاتحاد مثلا في مواجهة الأزمة الاقتصادية والمالية مؤخرا . الآخرون الذين راهنوا على انهيار اليورو ، أخطأوا في تقدير إصرارنا السياسي وقوتنا (…)

أيضا على صعيد السياسة الخارجية المتعلقة بالطاقة ، يتوجب علينا الحديث والتفاوض موحدين ، الأوضاع في أوكرانيا تؤكد أهمية مصادر الطاقة التي نمتلكها وأهمية تنويع مصادرنا وطرق النقل ، إضافة إلى رفع كفاءة وفعالية الطاقة والتعاون والتكاتف مع بعضنا البعض . (….)

يواجه الاتحاد الأوروبي مهمات كبيرة ، مهمات تحتاج إلى الشجاعة على التغيير ، وتضعنا في مواجهة تحديات لا تقل أهمية وصعوبة عن تلك التي واجهناها قبل عشر سنوات خلال تجاوزنا انقسام القارة الأوروبية ، حينها ، كما اليوم ، يمكن مواجهة هذه التحديات فقط عندما يكون الفكر الأوروبي والقيم الأوروبية مترسخة في قلوبنا : البحث عما يجمعنا ، والتخلص مما يفرقنا ، هذا الانفتاح أغنى أوروبا كثيرا في السنوات الماضية ، ويجب أن يرافقنا خلال التعامل مع التحديات التي نواجهها في مستقبلنا المشترك .