اهميه وجود المواد الكيميائية فى صناعه الصابون

اهميه وجود المواد الكيميائية فى صناعه الصابون
اهميه وجود المواد الكيميائية فى صناعه الصابون

اهميه وجود المواد الكيميائية فى صناعه الصابون

تعتبر هذه المواد الكيميائية من الدعامات الأساسية في صناعات الصابون الحديثة للأسباب الأتية :

1- يساعد استعمالها في الصابون على بقاء فاعليته حتى بعد تعرضه للكثير من التأثيرات العنيفة الناتجة من التطورات الفنية الحديثة .

– 2تعطي إضافتها للصابون القدرة على مواجهة تحديات المنظفات الصناعية له .

– 3لها قدرة عالية على معادلة الحموضة الطبيعية لجزيئات القاذروات ، ولذلك فإن القلوية الحرة البسيطة التي توجد في معظم أنواع الصابون تكون مفيدة .

4-لأن قوة التنظيف العالية تقع داخل مدى PH قلوي ضيق ، لذا كان ضرورياً الاحتفاظ بهذا المدي من القلوية عند التنظيف والذي يسمي بالتأثير المنظم للأس الهيدروجيني Buffering effect وتقوم المواد البناءة مثل السليكات والفوسفاتا بهذا التأثير .

-5تتفاعل المواد البناءة مع أيونات الكالسيوم والماغنسيوم والحديد في الماء العسر وتكون معها مواد معقدة التركيب الكيميائي في الماء تعمل على منع تكوين الصابون المعدني الذي يرسب على الأسطح المراد غسلها ، ويتسبب هذا التأثير في إعاقة تكوين مركبات تذوب في الماء تسمي Sequestration  ، كما تسمي المواد البناءة التي تقوم بهذا العمل بعوامل التنحية Sequestring agents ويمكن معرفة تأثير المواد البناءة على الصابون من خلال تأثيرها على خواص الاستحلال أو التعليق أو الذوبانية ، حيث تقوم بمسك القاذورات أو الأتربة في صورة مستحلب ، وتمنع إعادة ترسيبها ، وهذا يؤكد إزالتها الجيدة للقاذروات إلى أقصي حد ممكن .

أنواع الماء : من النادر أن يوجد الماء الناتج عن مصادر طبيعية وليست صناعية على درجة تامة النقاء ، ويرجع ذلك إلى القدرة الهائلة للماء على إذابة أعداد هائلة من المواد الغازية والسائلة والصلبة .