بيجمينت بريق اللؤلؤ المثالية

 

بيجمينت بريق اللؤلؤ المثالية
بيجمينت بريق اللؤلؤ المثالية

تحضير الميكا قبل التغطية بثانى أوكسيد التيتانيوم حيث تطحن أولاً ثم تحلل محاليل أملاح التيتانيوم فى معلق الميكا و تتم العملية بإضافة قدر محسوب من كبريتات التيتانيوم إلى معلق الميكا المائى ثم التسخين البطئ للمخلوط حيث يتحلل ملح التيتانيوم إلى هيدروكسيد التيتانيل الغير قابل للذوبان و الذى يغطى جسيمات الميكا و بعد تمام التحلل يرشح البيجمينت و تجفف و تحمص بالحرارة التى تؤدى لتبخر الماء حيث يتكون ثانى أوكسيد التيتانيوم الذى يغطى الميكا بالكامل أما الطريقة الأخرى الأسهل فتتم من خلال دفع محلول حامضى قوى مائى من TiOcl2 بجرعات مستمرة إلى معلق الميكا حيث يترسب هيدروكسيد التيتانيل عند مستوى معين من PH داخل معلق الميكا و نحافظ عليه ثابتاً بإضافة هيدروكسيد الصوديوم ثم تجفف البيجمينت و تحمص و يفضل طلاء الشكل روتيل ثانى أوكسيد التيتانيوم مبدئياً بكمية صغيرة من أوكسيد القصدير و يعتمد بريق اللؤلؤ الأبيض الفضى على حجم الجزيئات و يلاحظ أنه عند إضافة المزيد من ثانى أوكسيد التيتانيوم إلى المخلوط المتفاعل فإن الجزيئات تبدو فى البداية صفراء اللون (أو ذات لون ذهبى ساطع) و مع إضافة المزيد من ثانى أوكسيد التيتانيوم يختفى اللون ثم يستبدل باللون الأحمر النحاسى ثم اللون البنفسجى الساطع و يعقبه أزرق ثم أخضر ساطع و لقد أمكن استغلال هذا التأثير بكفاءة لإنتاج مدى آخر من اللالئ يسمى اللالئ المتداخلة
الميكا المطلية بأوكسيد الحديد و مركبات البيجمينت الأخرى الغير عضوية
يمكن طلاء الميكا بأنواع أخرى من مركبات البيجمينت الغير عضوية بخلاف تلك السابق ذكرها و يعتبر أوكسيد الحديد فى صورة الهيماتيت و الذى يمتاز بمعامل انكسار قدرة 2.9 مثالياً و بطريقة مشابهة لعملية

Author: مجلة الامة العربية