تكوين المستحلب

 تكوين المستحلب
تكوين المستحلب

 تكوين المستحلب

وذلك للمحافظة على استمرار وجود الألكتروليت به وبدرجة تمنع حدوث هذه الظاهرة ، ولكن يجب ألا تكون كمية الملح كبيرة حتى لا يحدث فصل للصابون المتكون .

13- يبدأ تفاعل التصبن بتكوين المستحلب فتكون مكونات القيزان متجانسة تماماً ، وهو الوسط المناسب لاستمرار التفاعل ويصبح الصابون لبني المظهر وسائل القوام

ويعوق تكوين المستحلب الأسباب الأتية :

أ- شدة التسخين ويعالج بخفض التسخين .

ب- التركيز المرتفع لمحلول القلوي بالقيزان ويعالج بتخفيف المحلول بإضافة الماء تدريجيا حتى نحصل على التركيز المناسب .

كما يجب أن يكون قوام المستحلب ومكونات القيزان في الحالة السائلة ، ويتوقف ذلك على العوامل التالية :

أ- درجة تركيز القوي المناسب بالقيزان .

ب- كمية الماء الكافية بالقيزان والتي تجعل القيزان رقيقاً .

ويجب العلم بأن هذان العاملان من العوامل الهامة جداً في تسهيل سير تفاعل التصبن .

ويجب الاحتياط الشديد عند إضافة الماء حتى لا يبرد الصابون ونقع في مشكلة تكتل وتماسك صابون القيزان . ويجب للمحافظة على الحالة السائلة أن نقوم بالأتي :

أ- إضافة الماء إليه إذا لزم الأمر .

ب- إضافة ملح الطعام بكمية لا تؤدي إلى تحبب الصابون .

ج- المحافظة على وجود نسبة من القلوي بالقيزان . وفي نفس الوقت يجب تجنب وجود زيادة كمية الماء بالقيزان حتى لا نتعرض إلى النتائج التالية :

أ- امتلاء القيزان بالماء بما لا يلائم حاجة العمل .

ب- توالي التشغيل سوف يتطلب كمية أكبر من الملح لإجراء عملية الفصل .

ج- إمكانية وجود خطورة من فوران القيزان .

د- تخفيف تركيز الجلسرين في المحلول .