توربينات طائرة تنتج كهرباء في الغلاف الجوي

 

توربينات طائرة تنتج كهرباء في الغلاف الجوي

توربينات طائرة تنتج كهرباء في الغلاف الجوي

 

عملت شركة ماجن باور الكندية في أوتاوا (مقاطعة أوتتاريوم) على تصميم توريدن كهربائي هوائي طائر. أخف من الهواء. سمته مارس mars. اختصارا لعبارة magenis air roto system وبعد يحل مشكلة الطاقة في أي مكان وفق رأي مهندسي الشركة

ووفق هذا التخطيط يرفع مارس في الهواء إلى ارتفاع ألف قدم (قرابة 220 مترا) بواسطة مناطب صغيرة مملءة بغاز الهيليوم ويبقى مربوطا إلى الأرض بواسطة كوايل قوية ومرنة وإذ يدور التوربين حول محور أفقي تحت تأثير الريح. تولد طاقة كهرباء في السماء ثم ترسل إلى الأرض عبر الكوابل ويمكن التحكم بحجم مناطب الهيليوم ليتسنى حمل المولد، والارتفاع به إلى ما يفوق كثيرا الأبراج المعروفة لتوربينات الرياح. كما صم اتجاه دوران مارس حيث يستفاد من مفعول مانتوس كي يعطي شدا إضافيا نحو الأعلى للإسهام في تموضع التوربين فوق مكان الربط وحفظ استقراره ويتميز مولد الهواء الطائر بكثير من المواصفات إذ يعمل ليلا ونهارا. وفي ظروف المناخ كلها. كما لا يحتاج إلى مكان مخصص لعلمه. وعند تفريغه من الهيليوم. ينزل إلى الأرض وينتقل بسهولة من مكان إلى آخر، ولا تحتاج عملية إعادة رفع إلى رافعات أو أبراج. بل يكفي أن تملأ مناطيده الصغيرة بالهيليوم كي يحلق مولد مارس مجددا، ويستخرج الكهرباء من نهر الرياح.