جمعية المهندسين تنظم ندوة عن الطاقة النووية

 

جمعية المهندسين تنظم ندوة عن الطاقة النووية

جمعية المهندسين تنظم ندوة عن الطاقة النووية

 

عقدت جمعية المهندسين المصريين ندوة بعنوان ” الطاقة النووية في إطار رؤية متكاملة لمنظومة الطاقة في مصر ومدي صلاحية موقع الضبعة ” وحضرها خبراء الطاقة في مصر وناقشوا أهمية استخدام الطاقة المتجددة، بالأخص الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، ولكن ليس كبديل للطاقة النووية ولكن كإضافة هامة لها. وأكدوا جميعا أن الطاقة النووية صارت هي البديل الوحيد لمصر لتوفير الحمل الأساسي من الطاقة نظرا لاستنفاد استخدام الجانب الأغلب من الساقط الماشية ونظرا لمحدودية الفار الطبيعي والبترولي. والذي مآله الحتمي إلى نضوب خلال العشرين أو الثلاثين عاما القادمة، ونظرا لضرورة توجيه ما يتم توفيره من الغاز الطبيعي والبترول إلى استخدامات أخرى أكثر إلحاحا وعائدا كوقود للسيارات أو لأغراض التسخين المباشر أو لزوم صناعات البتروكيماويات.

واستعرض المتخصصون في الطاقة المتجددة مزايا الطاقة المتجددة، وبالأخص طاقة الشمس والرياح، غير أنهم أكدوا على محددات استخدام هذه الطاقات المتجددة من حيث انخفاض كثافة الطاقة على وحدة المساحات، مما يتطلب مساحات شاسعة، وكذلك عدم توافر هذه الطاقات بصفة مستمرة وثابتة طوال اليوم وطوال العام مما يستلزم معه عدم الاعتماد عليها وحدها في توفير الطاقة الكهربية اللازمة للتنمية.

كما ناقشت الندوة أهمية تضافر الجهود العربية وإيلاء موضوع الطاقة المتجددة الاهتمام الكافي كقضية يجب تبنيها وتطوير ها بصفة مستمرة.