دخول التلك فى صناعه الصابون

دخول التلك فى صناعه الصابون
دخول التلك فى صناعه الصابون

ليس بكمية التلك المضافة فقط, ولكن بكمية الماء الذي يمتصها هذا التلك. ويعتبرالتلك من المواد التي يغش بها الصابون, اذا ليس له خواص منظمة , كما انة يعرقل ظهور الرغوة, ومع ذلك فوجودة يساعد الصانع كثيرا في تكوين العجينة, كما انه يحافظ لقطعة الصابون شكلها بمرور الوقت.

النشا :يضاف النشا الي الصابون كمادة مالئة, ويكون النشا مع محلول الصودا الكاوية الساخن جسما هلاميا يضاف الي الصابون المصنوع بالطريقة الباردة .
الرمل وحجر الخفاف والكاولين:تستعمل هذه المواد في ملء الصابون , وتنتقي منها الاصناف الناعمة جدا.
القلفونية (الراتنج) (window- glass resin)   colophony
القلفونية هي تلك الفضالة المتبقية بعد تقطير زيت التربنتين. زالقلفونية المعروفة عبارةعن مادة سريعة التقصف ذات مظهرلا مع زجاجي يتكسر علي شكل قشور صدفية ,يتراوح وزنها النوعي ما بين 1,045- 1,085. وتختلف نقطة ذوبانها كثير تبعا لنسبة ما تحتوي من الزيت القلفونية, وهي لا تذوب علي شكل سائل رائق ولا تنحل بالماء, ولكن تنحل بسهولة في الكحول ويصل رقمها الحامضي الي 170. ويكمن القول ان القلفونية ليست دهن ولا زيت, ومع ذلك فإنها من المواد الخام التي تدخل في صناعة بعض انواع الصابون, وبشكل خاص الصابون الشفاف, وهي تتفاعل مع القلوي تماما مثل الاحماض الدهنية وتتصبن بسرعة ويسر. وهي تتكون من:
1. 90% احماض قلفونية وهي التي تتفاعل مع الصودا الكاوية واهم مكونات القلفونية ما يلي :
أ- حامض الابيتيك    abietic acid وتتراوح نسبتة مابين صفر- 35%
ب- حامض الابيتيك اللامائي
ت- حامض ل.د. بيماريك l.d. pimaric
ث- بعض الاحماض القلفونية الاخري بنسب ضئلة, مع كميات بسيطة جدا من مواد اخري غير قابلة للتصبن من المواد الكربوهيدراتية التي تشكلت بطريقة الانحلال الجزئي للقلفونية عند تقطيرها.

Author: مجلة الامة العربية