شعبة الأدوات الكهربائية تستغيث بوزير التجارة لضبط المنتجات المقلدة بالسوق المصري

 

شعبة الأدوات الكهربائية تستغيث بوزير التجارة لضبط المنتجات المقلدة بالسوق المصري

شعبة الأدوات الكهربائية تستغيث بوزير التجارة لضبط المنتجات المقلدة بالسوق المصري

 

سوف تتقدم شعبة الأدوات الكهربائية بغرفة التجارة و الصناعة (القاهرة) بمذكرة لوزير التجارة والصناعة للمرة الثانية تحث فيها الجهات الرقابية على متابعة المنتجات الرديئة من الأدوات الكهربائية بخصوص المصانع الوهمية والغير مرخصة والرقابة عليها في الأسواق وخصوصاً اللمبة الموفرة التي أصبحت غير موفرة لقلة عمرها الذي لا يتجاوز 1000 ساعة مع ضعف إضاءتها، وكذلك قواطع التيار التي تسبب حرائق للمنشآت والمنازل وكذلك لقم مفاتيح الكهرباء الغير مطابقة للمواصفات المحلية والعالمية.

كما تشمل المذكرة أيضاً طلب إلغاء التعريفة الجمركية على اللمبة الليد (LED) ووحدات الإضاءة اللي (LED) من الجمارك حيث أنها توفر 90% من الطاقة. ونطالب وزير التجارة والصناعة أن يكون للمستوردين استشاري كهربائي.

وتري الشعبة أن الدعم الموجه لصناعة المنتجات الكهربائية يذهب لغير مستحقيه كون العديد منهم لا يقوم بالتصنيع الفعلي بل كل الأعمال التي تتم هي عمليات تجميع لا تستحق الدعم، ومن جهة أخرى فإن أكثر المنتجات الناتجة من هذه العمليات غير مطابقة للمواصفات بل وتحتوي على مواد سامة ضارة بالبيئة والمستخدمين.

المهندس/ ماجد أحمد

رئيس شعبة الكهرباء