صابون رخو أسود

صابون رخو أسود
صابون رخو أسود

صابون رخو أسود

يلون هذا الصابون بالنيلة ، وباتحاد لون الصابون بلون النيلة الأزرق ينتج اللون الأخضر المطلوب .

صابون رخو أسود :

يكاد هذا النوع من الصابون أن يندثر تماماً ويختفي من الأسواق . ويصنع هذا الصابون من الأنواع الرديئة جداً من الزيوت المتبقية بعد استخلاص الأحماض الدهنية ، أو استخلاص زيت بذرة القطن ، أو من زيت القطن الخام وزيت السمك . وإذا كان اللون الناتج غير داكن بما يرضي المستهلك وجب زيادته عن طريق إضافة محلول من حامض العفصيك ( التنيك ) وكبريتات الحديد مثلاً ، كما يضاف في هذا النوع من الصابون كل ما يمكن إضافته لزيادة وزنه ، ومن أمثلة هذه الإضافات ما يلي :

1-القلفونية : تضاف بنسبة 10 – 15 % في الصابون الأخضر ، وبنسبة 25% وأكثر في الصابون الأسود . وتعالج القلفونية كأنها زيت ، وكل 100 كجم من القلفونية تحتاج إلى حوالي 8 ، 16 كجم من البوتاسا الكاوية .

2-السليكات : يمكننا إضافتها بنسبة 10 – 20 % في الصابون الرخو حسب درجة حرارة الجو . وتمزج السليكات بجزء من المحلول القلوي الضعيف 10 – 12 بومية . وعند نضج الصابون يضاف إليه هذا المحلول قليلاً قليلاً بعد تسخينه إلى درجة حرارة الصابون ، ويعجن الصابون جيداً . ونظراً لأن سليكات البوتاسيوم ذات ثمن مرتفع لذا يتم استخدام سليكات الصوديوم بدلاً منها .

3-الدقيق والنشا : تضاف هذه المواد بكثرة إلى الصابون الطري نظراً لخواصها في امتصاص كمية كبيرة من الماء والاحتفاظ بها . ويمكن إضافة ما بين 15 – 30 كجم من الدقيق لكل 100 كجم من الزيت ، وتخفف قبل إضافتها بمزجها بمحلول البوتاسا الكاوية الدافئ 7 – 8 بومية .