صناعة صابون الشحم بالطريقة الساخنة

صناعة صابون الشحم بالطريقة الساخنة
صناعة صابون الشحم بالطريقة الساخنة

صناعة صابون الشحم بالطريقة الساخنة

لمعرفة درجة نضج الصابون تفرد قطرة منه على قطعة من الزجاج فإذا كان تاما نرى أن القطرة كلها متجانسة بيضاء ، أما إذا كان في حاجة إلى كمية أخرى من القلوي فنجد أن القطرة محاطة بطبقة دهنية شفافة . ويجب في هذه العملية أن يكون المحلول القلوي خاليا تماما من أي أثر للملح ، كما يجب أن يكون مركزا و إلا لن يتم التصبن أبدا ، وفي هذه الحالة يجب إضافة كمية من الماء في المرجل .

ثانياً : التلميح : يضاف إلى الغلاية كمية من محلول الملح . وتحت تأثير الغليان يطفو الصابون على هيئة كتل على سطح السائل . ويمكننا إتباع طريقة أخرى للتصبين الأولي وهي :

( أ ) يوضع الدهن في الغلاية ويسخن حتى درجة حرارة 40 – 45 م ، ويضاف إليه مع العجن ماء دافئ مذابا فيه جزء من الصابون بنسبة 3 – 4 % فيتكون من الدهن والماء والصابون مستحلب أبيض .

( ب ) يضاف المحلول القلوي قليلاً قليلاًَ مع التسخين والعجن ، فيحدث الاتحاد بسهولة .

ثالثاً : الإنضاج وإضافة الماء : سوف نتبع نفس الخطوات التي سنذكرها فيما بعد في الصابون الطافي من حامض الزيتيك ، ولا تختلف عنها في شئ إلا في أن عملية الغسيل تنتهي عندما يكون السائل القلوي المستعمل أقل من درجة البومية ببضع درجات .

رابعاً : عمليات التشطيب : نتبع نفس الطريقة التي ذكرت في صابون حامض الزيتيك . وتعطي هذه الطريقة 170 جزء من الصابون الصالح للاستعمال لكل مائه جزء من الشحم . صابون الشحم بالطريقة الباردة