طرق متنوعة في صناعة الصابون

طرق متنوعة في صناعة الصابون
طرق متنوعة في صناعة الصابون

طرق متنوعة في صناعة الصابون

صنع الصابون من كسر وفضلات الصابون

عند تكرير الزيوت النباتية بواسطة تماسكها مع الصودا الكاوية وفي وجود كمية كبيرة من الزيت ، تخرج الشوائب الموجودة بالزيت ومعها بعض الصابون كمادة تالفة وفضلات في عملية التكرير . ولقد وجد أن الانتفاع بهذا الصابون المخزون إنما يعتمد على خصائص الزيت . فعندما يحتوي الزيت على حامض دهني عالي يمكن في هذه الحالة تكرير الزيت وتنقيته ، الأمر الذي دفع ببعض المصانع إلى تحويل هذا المخزون التالف إلى صابون غسيل ، كما يمكنها بيعة إلى بعض مصانع الصابون الأخرى التي تجد أن هذه المادة رخيصة جداً في عملية صنع الصابون

تركيب فضلات وكسر الصابون الخام المخزون :

وجد أنه عند استعمال محلول الصودا الكاوية لتنقية الزيوت فإن قوته مكن أن تتغير من 10 – 15 % ، كما أن ما يترسب من الصابون يحتوي على 40 – 45 % من الماء ، وحوالي 30 – 40 % من المواد الدهنية على شكل صابون خام غير نقي ، وحوالي 15 – 20 % من الزيت الغير متصبن والمصل المتوازن وبعض الشوائب الأخرى . والحقيقة أن وجود الزيت الغير متصبن هو الذي يعطي الصابون المظهر المتسخ . والفضلات المخزنة تكون على شكل كتلة طرية لا تعطي رغوة ، فهي مادة دهنية يمكن أن تحل جزئياً بالماء ، وتحتاج إلى المزيد من المعالجة اليدوية لتصبين كل الزيت الغير متصبن بمحلول الصودا الكاوية . ومن الملاحظ أن خصائص مخزون فضلات الصابون تختلف حسب الطبيعة الكيميائية للزيت الخام الذي صنع منه ، وعلى سبيل المثال