طريقة بودبلينيك : Podbielnaike

طريقة بودبلينيك : Podbielnaike
طريقة بودبلينيك : Podbielnaike

طريقة بودبلينيك : Podbielnaike

تعتبر من الطرق المعدلة لطريقة شاربلس حيث يشترك الاحتكاك والانفصال بين السطحين       ( الزيت والماء القلوي ) في التصبن ، ويتم ذلك في وحدة أو جهاز واحد يسمي جهاز التماس بالأسلوب المستمر وتيار معاكس . ويتم تغذية جهاز التجنيس بالنسب الدقيقة من الزيوت والصودا الكاوية ثم لأجهزة التفاعل ، ثم يدفع الصابون الخام الناتج إلى جهاز الاستخلاص الذي يمزج فيه الصابون والماء المملح بشكل تام ، حيث ينفصل عدة مرات داخل جهاز الطرد المركزي . أما القلوي المستهلك فهو يترك جهاز الاستخلاص بسبب ثقله ، وفي الوقت نفسه يمزج الصابون الخام وهو في طريقة مع المحلول المناسب حيث يدخل إلى جهاز التنقية الذي يعمل على فصل السائل الغروى nigre عن الصابون الصافي ، ثم يعاد السائل الغروي وتمتاز الطريقة بسهولة العمل ، وقلة السائل الغروي ، وعدم الاحتياج إلى مساحات واسعة للعمل فيها ، كما أن ابمعدات المستخدمة سهلة الصيانة .

طريقة أرمور : Armour Process .

تنسب هذه الطريقة إلى شركة أرمور الأمريكية التي بدأت هذه الطريق عام 1964 م بإنتاج الصابون بالطريقة المستمرة التي تجمع بين طريقتي مازوني وألفا لا سال التي سيتم الإشارة إليها لاحقاً . ويتم في هذه الطريقة خلط مزيج الدهون أولا بالماء في برج الانشطار عند درجة حرارة عالية وتحت ضغط عالي أيضاً . وبعد الانتهاء من التقطير تعادل الدهون في مفاعل ألفا لافال الفراز ويضخ الصابون النقي مباشرة إلى خزان ثابت . وتتألف وحدات الإنهاء والتشطيب من مجفف مازوني المفرغ من الهواء وجهاز التملغم ( حيث تمزج فيه العطور والصبغات ومضادات الجراثيم ) في عجانة ثلاثية .