عملية تحبب الصابون

عملية تحبب الصابون
عملية تحبب الصابون

عملية تحبب الصابون

الأساس النظري لعملية تحبب الصابون :

لما كان الصابون والجلسرين والماء تذوب مع بعضها البعض مكونة الصنف الواحد وهو صنف المستحلب ، وعندما تضاف إليه كمية كافية من الألكتروليت ( سواء كان ملح الطعام أو هيدروكسيد الصوديوم ) فإنه ينفصل إلى صنفين هما :

أ- خثر الصابون : وهو يطفو إلى أعلى ، وهو عبارة عن صابون على صورة حبيبات صلبة مرئية .

ب- محلول سفلي أو الركيزة : وهو محلول يهبط إلى أسفل ، وهو عبارة عن محلول ملحي مذاب فيه الجلسرين المنفصل . وإذا كانت نسبة الألكتروليت منخفضة فإن حبيبات الصابون المنفصلة +تكون أطرى وأكبر والجدير بالذكر أن عملية الفصل الجيدة تؤدي إلى الحصول على أفضل نوعية من الصابون الخام ، والصابون اللين الجيد ، كما تؤدي إلى سهولة الانفصال عن المحلول ، والحصول على أفضل النتائج في كافة المراحل التالية .

مراحل وخطوات الفصل :

  • يفتح البخار المباشر والغير مباشر لأحداث التقليب والغليان المنتظم الذي لا يستطيعه البخار الغير مباشر ، ثم يغلق البخار المباشر ويظل البخار الغير مباشر مفتوحاً .
  • يجب ملاحظة أنه أثناء عملية التصبن قد أضيف بعض الملح الموجود في محلول الغسيل .
  • مع استمرار الغليان والتقليب تتوالي إضافة كمية الملح على صورة دفعات صغيرة على فترات زمنية بطريقة الرش على سطح القيزان ، وبحيث لا ترش كمية جديدة قبل التأكد من حدوث الاندماج الكامل والتام للكمية المضافة .
  • نستمر في ذلك حتى نحصل على الفصل المطلوب للصابون .
    • يترك القيزان للراحة مدة ساعتين كحد أدني .
    • يسحب المحلول المنفصل إلى صهريج التخزين .