عمليه التقطير

عمليه التقطير
عمليه التقطير

الناعمة جداً بالتقطير لأنها يمكن أن تشكل كتلة مسدودة كتيمة لا يخترقها البخار و تتبقى بالتالى أجزاء من الشحنة بدون فائدة و بدون معالجة
(4) بما أن الزيوت الجوهرية تقاوم قليلاً الانحلال بالماء المنخفض الحرارة و لذلك فإن كمية كبيرة من الماء الموجود فى المواد الخام ستخفض إنتاج الزيت وهذا العامل هام جداً  فى عملية التقطير الماشى
(5)بما أن الزيوت الجوهرية تحتوى على استرات ثابتة الحجم فإن وجود الماء بدرجة حرارة عالية يجعل الزيوت تتميأ إلى أحماض و كحولات تسبب انخفاضاً فى الإنتاج و كلما زادت كمية الماء و زاد زمن التقطير ازدادت معه درجة التميؤ و يكون التميؤ كبيراً فى التقطير المائى و قليلاً فى التقطير البخارى ولكى يتم تجنب التميؤ يجب أن يتم التقطير بأسرع ما يمكن
(6) لا ينصح باستعمال التقطير البخارى للأزهلر نظراً لميلها للالتصاق تحت البخار و تشكيلها كتلة كبيرة و يمكن استخدام طريقة التقطير البخارى للأزهار فى أجهزة التقطير الصغيرة المتنقلة إلا أن طريقة التقطير البخارى تعتبر أفضل طريقة عندما يكون حجم العمل ضخماً لأنها تعطى إنتاجاً أكثر و نوعية أفضل كما يمكن بواسطتها ضبط درجة الحرارة بسهولة بواسطة التحكم بالبخار
(7) فى حالة استخدام طريقة التقطير بالماء و البخار يجب أن تكون المسافة بين أسفل الوعاء و خط البخار واسعة بشكل كاف يسمح لأى ماء متكثف داخل الوعاء بالتجمع فى القاع بدون أن يصل إلى أنبوبة البخار
(8)يراعى أن تكون أنبوبة وصل الوعاء بالمكثف قصيرة و معزولة بشكل جيد كما تستدق تدريجياً كما يجب تجنب وجود أى انحناء حاد أو ضيق فى الأنبوبة حيث أنه سيسبب اختناق البخار و رجوع الضغط داخل الوعاء