عمليه التلميح

عمليه التلميح
عمليه التلميح

عمليه التلميح

5- بعد ذلك يضاف للصابون في الغلاية كمية من كبريتات الحديد بنسبة من 5 ، 0 – 500 ، 0 من وزين الزيت بعد إذابتها في الماء ، وذلك لإعطاء الصابون لونه الأزرق الباهت ، وقد تضاف أحيانا كمية إضافية من محلول الصودا الكاوية ( 18 – 20 بومية) في حالة الضرورة . وإلى هذه المرحلة تكون الكتلة الصابونية غير رائقة نظرا لأن كمية القلوي المضافة تكون غير كافية لتصبين كل الزيت . بعد مدة كافية عندما نرى أن العملية قد بلغت نهايتها نوقف التسخين ، وتترك الكتلة في الغلاية لترقد فترة من الوقت .

  • عملية التلميح : لا يذوب الصابون في محلول الملح ، أو في المحلول القلوي المشبع بملح الصابون من المواد الغريبة عنها ومن الجلسرين الذي يمكن الاستفادة منه ، كما سبق الإشارة إلى ذلك . ويضاف محلول الملح أو المحلول القلوي المشبع بالملح ويقلب مع العجينة تقليبا شديداً وذلك بواسطة محاريك طويلة يدوية يحركها العمال وعم وقوف على لوحات خشبية مثبتة على حافة الغلاية ( في المصانع الصغيرة ) ، أو باستخدام المقلبات الألية في المصانع الكبيرة . وبعد إضافة السائل المالح وتقليبه ينفصل الصابون على شكل كتل تطفو على سطح السائل . وبعد ذلك يترك الصابون لبضع ساعات دون تقليب لفترة راحة كافية تنزح بعدها الطبقات الغير صابونية .

ج- عملية التسوية : بعد سحب السائل المالح يبقي في الغلاية صابون غير تام النضج لأنه ما زال في حاجة إلى كمية كبيرة من الصودا الكاوية لإتمام عملية النضج . لذلك نبدأ بإضافة محلول قلوي ( 24 – 25 بومية ) بنسبة 40 – 50 % من وزن الزيت المستعمل .