قوام الصابون

قوام الصابون
قوام الصابون

قوام الصابون

وبالتالي يكون الفرق بين هاتين الدرجتين من الحرارة = 25 م . وهذا الانخفاض في درجة الحرارة يحتاج إلى فترة زمنية تختلف حسب حجم القيزان ، ودرجة قلوية محتويات القيزان .

أ- حجم القيزان : فالقيزان الكبير يحتفظ بحرارة محتوياته فترة أطول من القيزان الصغير ، وعلى ذلك يمكن زيادة فترة الراحة بدون حدوث أى ضرر .

ب- قلوية محتويات القيزان : نظرا لسرعة انخفاض معدل درجة حرارة محتويات القيزانات الصغيرة عن سرعة انخفاض معدل درجة محتويات القيزانات الكبيرة ، لذلك فمن الضروري زيادة نسبة قلوية محتويات القيزانات الصغيرة ، عن نسبة محتويات القيزانات الكبيرة . وذلك لكي تساعد في سرعة فصل العسل والشوائب في فترة زمنية أقل ، وحتى نحصل على نفس نتائج الفصل .

ويمكن أن نستنتج عددا من العلاقات الهامة منها أنه كلما كبر حجم القيزان كلما طالت فترة الراحة ، وكلما زادت نسبة قلوية محتويات القيزان كلما قصرت الفترة الزمنية لإحداث الفصل ، وأخيراً كلما طالت فترة الراحة كلما زادت كمية الصابون النقي الناتج .

العسل Nigre : هو محلول مائي رقيق جداً من الصابون ذو ملمس لزج ، وهو يحتوى على المواد التالية :

أ- الملح وهيدروكسيد الصوديوم المزال من الصابون .

ب- الشوائب والمواد المتسخة .

ج- كمية قليلة من الجلسرين .

يزال من كمية المواد الدهنية حوالي 2 ، 0 – 5 ، 0 % على صورة عسل منخفض الجودة ( الأحماض الدهنية الفعلية على صورة عسل = 3 ، 0 % من إجمال الأحماض الدهنية للخليط الدهني ) .

قبل سحب الصابون التام من القيزان يجب أولا سحب العسل وضخة إلى قيزان العسل لمعالجته