لا تتكيف مع الآوضاع الخطأ في حياتك …!

لا تتكيف مع الآوضاع الخطأ في حياتك …!

في تجربة في علم النفس اتعملت اسمها تجربة الضفدع المغلي جابوا
ضفدع وحطوه في مية فاترة وجابوا المية دي حطوها على النار بحيث درجة حرارتها تعلى بالتدريج لاحظوا من خلال التجربة ان كل ما درجة حرارة الماية زادت كل ما الضفدع بيكيف جسمه لانه يتعامل مع درجة الحرارة الجديدة لان الماية بترتفع حرارتها
بالتدريج وببطء شديد لكنهم لاحظوا درجة الحرارة لما بتوصل للمستوى ان الضفدع ما
يقدرش يستحملها بيموت من غير ما يعمل اي رد فعل

لكنهم رجعوا عدوا التجربة بشكل مختلف جابوا ماية بتغلي وجابوا ضفدع ورموا الضفدع في الماية اللي بتغلي لاحظوا ان الضفدع على الفور واول ما حس بدرجة الحرارة العالية جدا قفز خارج الاناء اللي فيه الماية في التجربة الاولى الضفدع فضل يبذل كبير جدا لانه يتكيف مع الوضع الحالي لحد ما وصل لمرحلة من الاجهاد والانهاك لجسمه
لدرجة ان هو ما كانش قادر يتخذ اي رد فعل تجاه الموقف الصعب جدا اللي وصل له الامر
في حين ان نفس الضفدع هو هو لما حطناه في وسط صعب مرة واحدة بدون تدرج قدر ان هو يخرج برة الوعاء لانه كان لسة محتفظ بقدراته محتفظ بطاقته انت كمان ممكن
تكون زي الضفدع ممكن تكون دلوقتي لسه بتتكيف مع وضع غلط بيستنزفك ماديا وجسمانيا ويستنزف طاقتك وقوة ارادتك وحتى كمان احيانا بيكون بيستنزفك ماديا
ده بالاضافة لان التكيف مع وضع غلط مش بس هيستنزف قدراتك وهيستنزف مواردك ده كمان هيوصلك لمرحلة اللي انت ممكن شخصيتها نفسها تتغير وتتحول لشخص جديد ضعيف جدا غير مبالي لاي شيء ما يقدرش يتخذ قرار حاسم