ماذا بعد الكفاءة البيولوجية للمنتجات المثيونين هيدروكسى أنالوج مقارنة بالدل مثيونين فقرة 2 من 3

ماذا بعد الكفاءة البيولوجية للمنتجات المثيونين هيدروكسى أنالوج مقارنة بالدل مثيونين فقرة 2 من 3

كيفية حدوث الأكسدة الضارة من استخدتام منتجات الهيدروكسى أنالوج :

يعد تكوين مادة الجلوتاثيون (مضاد الأكسدة الرئيسى فى الجسم) واحدة ن أهم استخدامات الأحماض الأمينية المحتوية على الكبريت (المثيونين) .

فسيولوجيا و كى يتم الاستفادة من مصادر المثيونين ، يتم تحويل كلا من الدل – مثيونين هيدروكسى أنالوج والد – مثيونين الى ل – مثيونين الذى يعتبر الصورة الوحيدة القابلة للامتصاص فى التمثيل الغذائى للمثيونين . بعد ذلك فإن استخدام ل – مثيونين يعتمد بشكل أساسى على احتياجات وحالة الجسم (تكوين بروتين ، تكوين الجلوتاثيون ، تكوين السيستين ، تكوين التورين ، تكوين أملاح الكبريتات) و التى تحدد على أساس الاحتياجات الفسيولوجية و ليست معتمدة على مصدر المثيونين فمثلا عندما يواجة الجسم حالة من الأكسدة الضارة ، فإنه يتجه إلى استخدام المثيونين فى إنتاج الجلوتاثيون و التورين كمضادات للأكسدة .

و بالنظر إلى مسار تكوين ل – مثيونين من دل – مثيونين هيدروكسى أنالوج يتضح لنا أن هناك انتاج لشوارد الأكسجين الذرية الضارة و ذلك فى صورة منتج بيروكسيد الهيدروجين (H2O2) و الذى لا يتم تكوينة فى مسار الد – مثيونين. و يعتبر بيروكسيد الهيدروجين عامل مؤكسد قوى يمكنه الخروج من داخل الخلايا إلى الدم لذالك لابد من التخلص منه سريعا و ذلك عن طريق مضادات الأكسدة (الجلوتاثيون و التورين) التى يزداد مستواها فى الدم مع استخدام منتجات الهيدروكسى أنالوج .

و بناء على ما سبق يتبين أن استخدام الهيدروكسى أنالوج يتسبب فى تأثير مؤكسد ضار للجسم مما يؤدى إلى زيادة الحاجة إلى إنتاج مضادات الأكسدة ، ليس كتأثير واقى و لكن للتخلص من بيروكسيد الهيدروجين المتكون أثناء التمثيل الغذائى للهيدروكسى أنالوج .

 

You may also like...

يرجي التأكد من صحة المعلومات لان المقالات منقوله ولا نعلم اي شيء صحتها