ما هي أسباب الخمول

ما هي أسباب الخمول…

 

 

الخمول يصاب المعظم بالخمول وعدم المقدرة على تأدية أعمالهم بالشكل الصحيح، سواء من ناحية جسديّة أو ذهنيّة، وقد يكون هذا الشعور مجرد عارض مؤقّت، أو شعور مزمن لأسباب صحيّة أو نفسيّة متفاقمة، ممّا يؤثّر على قدرات المصاب في كافة مجالات حياته، ويمكن أن يؤدّي الخمول والتعب إلى الإصابة بالتوتّر، وعدم التركيز، والأرق، والانعزال الاجتماعيّ، والإحساس الدائم بالعجز والإجهاد، وهنالك العديد من الأسباب المؤدّية إلى الإصابة بالخمول والتي سنقوم بذكرها في هذا المقال:

أسباب الخمول تناول بعض الأطعمة التي تؤثر بشكل سلبي على طاقة الإنسان؛ حيث إنّها تمدّه بطاقة قصيرة الأجل سرعان ما تنتهي وتسبّب له الخمول، كالحلويات والقهوة والأطعمة الدسمة، ويجب أن يتمّ تناول الأغذية الصحيّة المتمثّلة بالفواكه والخضروات والأغذية قليلة الدسم، والتي تمدّ الجسم بالطاقة اللازمة له طوال اليوم، وتجنّبه الإصابة بالسمنة المسبّبة للخمول.

عدم النوم لفترات كافية وبشكل يومي يؤدّي إلى تراكم التعب والذي يسبّب الخمول، فالنوم مهم جداً لراحة الجسم واستعادة طاقته. إهمال ممارسة التمارين الرياضية وتحريك الجسم، ممّا يسبّب ضعف العضلات والشعور بالكسل والخمول،

فالتمارين الرياضية هي من أكثر الأمور التي تمد الجسم بالطاقة والنشاط، فعلى الجميع ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم؛ لأّنها ستعود عليهم بالفائدة الصحيّة والجسديّة والنفسيّة كذلك. الإصابة بالأنيميا، حيث إنّ من أكثر الأعراض المصاحبة لهذا المرض هو الخمول والشعور الدائم بالتعب وفقدان الطاقة، وهو ناجم عن فقدان كميات كبيرة من الدم أو عدم مقدرة الجسم على تكوين الهوموجلوبين بكميات كافية لنقص الحديد، وإن كان فقر الدم هو السبب وراء الخمول يجب على المصاب تناول الأطعمة المليئة بالحديد كاللحوم الحمراء، والخضروات الورقية، وكذلك تناول الحبوب المكملة بعد استشارة الطبيب.

عدم إمداد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة لإمداده بالطاقة والصحّة، كالبوتاسيوم، والكالسيوم. اضطرابات الغدة الدرقية، إمّا زيادة إنتاج الهرمونات أو نقصانها.

الإصابة ببعض الأمراض، كالسكري، والضغط، والحصبة، والتهاب المعدة أو الكبد، ووجود مشاكل في الجهاز الهضمي. التعرّض للملوثات البيئية والمواد التي تسبب الدوخة والخمول عند استنشاقها كالغازات السامّة.

سنّ اليأس عند المرأة وانقطاع الطمث. المشاكل النفسية، كالإصابة بالاكتئاب والقلق والتوتر، والتفكير السلبي. المشاكل الاجتماعية، كالطلاق، ووفاة أحد الأقارب، والفراق.

وجود مشاكل خطيرة في القلب كضعف عضلة القلب. الإصابة بالطفيليات المعوية كالديدان، لأنها تتغذى على طعامه ودمه، وتزيد نسبة السموم والفضلات في جسمه. عدم المقدرة على التنفس بشكل جيد، من خلال الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي كالالتهابات أو الجيوب، وهذا يؤدّي إلى عدم إمداد الجسم بالأكسجين الكافي للجسم.

 

You may also like...