مدى ثبات مساحيق التنظيف

مدى ثبات مساحيق التنظيف
مدى ثبات مساحيق التنظيف

مدى ثبات مساحيق التنظيف

لعل من الامور الحيوية فى اى تركيبة ان نقوم باتاكد من ان الانزيمات المضافة تساهم بنصيبها فى التنظيف, وانها لا تفقد درجة فعاليتها خلال انحلالها مع المواد الاخرى الداخلة فى التركيب. والحقيقة انة لا يمكن استخدام قاعدة عامة, او محددة, للتحديد بكل دقة اى نوع من المنظفات هو التركيب الافضل مع منظف بة انزيمات. وتتالف من معظم هذه المنظفات نقصا طفيفا في درجة فعالية. ومن المهام الضرورية الواجب مراعاتها, والاحتفاظ بثبات درجة ph عند مدي يتراوح ما بين 6- 9,5 وكذلك ثبات درجة الحرارة حيث تظهر الانزيمات المستخدمة اقصي حالات النشاط تحت هذه الظروف. وبشكل عام فان التركيبا تالتي تتعرض لظروف فوق او تحت هذه الدرجة, تتسبب في سرعة فساد جزيئات البروتين والقطرات الفعالة بشدة مع فقد واضح في كفاءة وفعالية الانزيمات المحللة للبروتينا, كما انها تختلف مع حدود درجات الحرارة المحددة. ويمكن للانزيمات ان تحلل النشا والبروتين بشكل فعال عند درجة حرارة تتراوح ما بين 49-72م5. اما عندما تنخفض درجة الحرارة عن 49م5 فان زمن التافعل يزيد نسبيا, كما تنخفض درجة الفعالية مع مرور الوقت. اما اذا زادت درجة الحرارة عن 72م5 فان الانزيمات تصبح غير فعالة خلال فترة زمنية قدرها 10-15 دقيقة. وتتلائم الانزيمات جزيئا مع استيارات الصوديوم, وبالميتات الصوديوم, ويمكن استخدامها حيث ان تركيبها الكيميائي الخاص يساعد اضافة فعالية جيدة للمنظفات, وبالاضافة لما سبق نجد انها تعمل كمادة مخفضة للرغوة بالاتحاد مع المنظفات الصناعية مثل الكحولات الدهنية, والكبريتات , وسلفونات الكيل بنزين, وكبريتات الكحول الدهني الايزوكزيلاتي, والكيل سلفات الكيل فينول ايزوكسيلات, وكذلك الاميدات الدهنية. ولقد وجد ان المواد المنظمة للرغوة مثل لوريك داي ايثانول اميد, ولوريك ايزوبروبيلاميد لها تأثير قليل علي درجة فعالية الانزيمات.