مزايا الأحماض الدهنية

مزايا الأحماض الدهنية
مزايا الأحماض الدهنية

مزايا الأحماض الدهنية

على الرغم من المزايا العديدة التي تقدمها الطريقة السابقة ، إلا أن ذلك لا يمنع أبداً من وجود بعض العيوب مثل مشكلة نزع المادة الحفازة المستهلكة من المنتج النهائي ، بالإضافة إلى ثمن المادة الحفازة نفسها . ولهذا السبب أجريت عدة محاولات بهدف الوصول إلى طريقة لانشطار الدهن بدون مساعدة واستخدام المواد الحفازة ، من خلال استخدام ضغط البخار العالي . ويستعمل الضغط عادة عند حدود 28- 42 كجم / سم2 ودرجة حرارة تتراوح ما بين 215 – 230 م ليتم تنفيذ الانشطار بدون استخدام مادة حفازة . والحقيقة أن الطريقة تشابه تماماً طريقة الانشطار بالحفز ، ولكن يتم ذلك الانشطار بدون مادة حفازة ، كما أن الانشطار يتم على مرحلتين كذلك : في المرحلة الأولي يتم انشطار حوالي 92 – 94 % ، وتزيد النسبة في المرحلة الثانية حتى تصل إلى 97 – 98 % . وأما الميزة الرئيسية لهذه الطريقة فهي قصر مدة المرحلة بالمقارنة مع طريقة توتيشيل مما يقلل الميل لتبلمر المنتج . أما عيوب هذه الطريقة فهي احتياجها إلى درجة حرارة عالية وضغط عالي لعملية التميؤ . كما تضفي درجة الحرارة العالية أحياناً لوناً غير مرغوب فيه للأحماض الدهنية مما يقلل من قيمتها التجارية .