مغلظات لقوام طور الماء

مغلظات لقوام طور الماء
مغلظات لقوام طور الماء

هذه الحالة فإن المستحلب يمكن عملة فى البداية على شكل ماء فى الزيت و يتحول و ينقلب إلى طبيعة الزيت فى الماء المطلوب عند درجة حرارة حرجة خلال مرحلة التبريد و بإتباع هذه التقنية فإن المستحلب يكون متفوق الجودة حيث أن القطرات الدقيقة للزيت فى المنتج النهائى تكون أصغر و بشكل واضح عن أى قطرات يمكن انتاجها بالطرق التقليدية الأخرى و يجب من ثبات المستحلب _بمعنى عدم احتوائة على مستحلب يحتوى على كل من أجزاء الزيت فى الماء و الماء فى الزيت و بالنسبة لمستحلب الماء فى الزيت فإن الطورين يتم تسخينهما بنفس الطريقة و يضاف طور الماء إلى طور الزيت مع الخلط المناسب و يعقبه التبريد و اضافة المكونات الحساسة للحرارة و يمكن اضافة مادة المعادلة بعد اتحاد الطورين و من أمثلة مركبات المعادلة تراى ايثانول امين الذى يذاب فى حجم صغير من الماء قبل اضافته للتركيبة و بعد اضافته يحدث زيادة فى سمك المكونات و يتكون الجل من طور الماء و يغلظ القوام و يفضل اجراء هذه الخطوة بعد خلط الطور حتى لا يصبح طور الماء غليظاً جداً فتنخفض الكفاءة و يمكن استعمال الخلاط عالى القص لخفض حجم الجسيمات لطور المشتت و بالتالى يمكن تحسين المظهر فى المنتج النهائى و الحقيقة أن الإجراء الأخير غير ضرورى دائماً بل أنه فى بعض الحالات يؤدى إلى ترقيق المستحلب بشكل غير عكسى و بالتالى يفقد المستحلب اللزوجة الخاصة به و يجب الحذر من مغلظات طور الماء عند استعمالها حيث أن المواد البوليمرية مثل هيدروكسى ايثيل سليولوز أو الكربومير أو المغلظات المعدنية تستلزم الأذابة الكاملة و بحذر قبل أكمال بقية خطواط التصنيع