مقال علمي عن ذكاء المشاعر

ذكاء المشاعِر

ذكاء المشاعر هو: قُدرة الإنسان على تمييز مشاعِرهِ الخّاصة، ومعرفة السّبب الحقيقي وراء هذه المشاعر، ومدى تأثيرها في من حوله، وبذلك يُمكن للإنسان إدارة علاقاتِهِ المُحيطة بهِ والمبنيّة على عواطفه بذكاء وفاعلية أكبر، ويتصفّ الإنسان الذّكي عاطفيّاً بقدرتِهِ على الاستماع للآخرين، وتقديم الحلول بما يتناسِب مع الحالة الّتي يمر بها، وذلك يعود إلى فهمهِ العميق لمنظومة المشاعِر المُعقّدة داخله، كما يستطيع الشّخص الذّكي عاطفيّاً التّحكم في قلقهِ وتوتُّرهِ في أصعب الظُّروف، واتّخاذ القرار المُناسب في الوقت المُناسب، لذلك يحب النّاس رفقتهُ والعمل معه بشكل عام.
صفات الشّخص الذّكي شعورياً الوعي الذّاتي

يتّصف الشّخص الذي يملك هذا النّوع من الذّكاء بالوعي الذّاتي بمشاعرهِ، وفهمها بشكل كامل، كما أنّه يثق في نفسهِ ولا يسمح لعاطفته بالتّأثير في اتّخاذ القرارت الصّحيحة، وهو صريح مع نفسِهِ، مدرك لنقاط قوته وضعفهِ، بحيث يتعامل مع نفسه على أساسِ هذهِ النّقاط.
المهارات الاجتماعيّة

يملك الشّخص الذّكي شعورياً مهارات اجتماعيّة تجعل منه شخصاً محبوباً، كما أنّه يفضّل العمل ضمن فريق، فهو لا يركّز على النجاح الفردي، بل يهتم بدعم الآخرين، والتّطوير من قدراتهِم ومساعدتِهم على النّجاح، والارتقاء بمستواه ومستوى الآخرين معه.
التّنظيم الذّاتي

إنّ من صفاتِ الشخص الذكي شعورياً القدرة على التّحكُّم بالعواطِف، فالشّخص الذي يملك هذهِ الصّفة لا يسمح لنفسه بالغضب أو الغيرة، كما أنّه لا يتّخذ قرارات دون التّفكير فيها بشكل مدروس ومنطقي بعيداً عن الانفعال.
كيفيّة تحسين الذكاء الشعوريّ

راقب نفسك: حاول مُراقبة نفسك حتّى تعرف ما إذا كنت مُتسرّعاً في إطلاق الأحكام، لتعرف كيفيّة التصرّف مع الآخرين، واتخاذ قراراتك، كما عليك أن تجرّب شعورهم بوضع نفسك في مكانهم، وأن تراقِب نفسك في بيئة العمل ما إذا كنت تبحث عن الاهتمام، أو أنّك تسعد بصمت بسبب ثقتك بنفسك، أو أنّك تُركّز على مُساعدة الآخرين. تعرّف على نفسك: اقرأ عن شخصيّتك، أو أجرِ امتحانات لمعرفة نقاط ضعفك، أو نقاط قوتك، أو استشِر أشخاصاً مُختصّين لفهم ذاتك. اشعُر بالمسؤولية: في حال أخطأت اعترف بالخطأ، وأصلحه، واعتذر عنه، ولا تتفادى أو تتجاهل مشاعِر الآخرين.

You may also like...

يرجي التأكد من صحة المعلومات لان المقالات منقوله ولا نعلم اي شيء صحتها