نجاح التصبن

نجاح التصبن
نجاح التصبن

نجاح التصبن

عندما تكون اللذعة غير موجودة فهذا دليل على أن كل الصودا الكاوية قد تفاعلت مع الزيت بشكل جيد . والحقيقة أن نجاح التصبن يثبت حتى مع وجود خبرة بسيطة . فالمظهر الطبيعي للصابون الموجود بالوعاء يكون واضحا ، كما يقلل الزيت ويغلظ القوام . ويمكن التأكد من ذلك بتجربة بسيطة مثل وضع كمية قليلة من الصابون بواسطة مغرفة فوق صحن زجاجي أو فوق أرضية نظيفة ، ثم تراقب عندما تبرد حيث تعطي الأطراف المتصلبة حلقة بيضاء ويستمر التصلب من الأحرف إلى المركز مما يؤكد انتهاء عملية التصبن واكتمالها . أما إذا تصلبت القطرة الصابونية مشكلة شيئا يشبه الحلقة في طرفها وفي نفس الوقت يكون القسم الأوسط منها غير منتظم فهذا يدل على وجود بعض الدهون أو الزيوت بدون تصبن . وإذا تصلبت القطرة بدون تشكيل حلقة وانفصلت مادة مائية من الصابون المتصلب ، فهذا يدل على أن المادة القلوية موجودة بكثرة . كما يمكن التأكد من إتمام عملية التصبن بالفحص الخيطى الشريطي ؛ حيث تؤخذ كمية قليلة من الصابون بالمغرفة ويسمح لها بأن تنقط ، فإذا أعطي الصابون شريطا شفافا فهذا يدل على أن عملية التصبن قد اكتملت تقريبا . أما إذا تكون خيط معكر فهذا يدل على وجود دهون وزيوت غير متصبنة . ويستدل على زيادة المادة القلوية في الصابون المتساقط من المغرفة بوجود غشاء متصلب ولكن بشكل متقطع حيث ينزلق بسهولة

Author: مجلة الامة العربية