أخبار إيجابية عن فيروس كورونا

أخبار إيجابية عن فيروس كورونا

أخبار إيجابية عن فيروس كورونا

أخبار إيجابية عن فيروس كورونا
أخبار إيجابية عن فيروس كورونا

مع انتشار فيروس كورونا الجديد في العالم أجمع تشغل الأخبار السلبية المتعلقة بالفيروس التاجي جزءاً كبيراً من يومنا وتؤثر على صحتنا النفسية أيضاً، فكل يوم نسمع عن عدد من الوفيات والإصابات بسبب هذا الفيروس، لكن في هذا الوقت، كل ما نحتاجه هو بعض الأخبار السعيدة التي تعطي دفعة لصحتك النفسية، في هذا التقرير جمعنا لكم ٦ أخبار ايجابية عن فيروس كورونا من جميع أنحاء العالم، وفقا لموقع تايمز أوف انديا.

1- معدل التعافي من الفيروس جيد:

فيروس كورونا هو مرض معدٍ ولكن له معدل شفاء كبير أيضًا، ويتزايد عدد الأشخاص الذين يتعافون كل يوم، وهو خبر إيجابي نسمعه في هذا الوقت المقلق.

2- كبار السن يتعافون أيضاً:

كبار السن يمكنهم أيضا هزيمة فيروس كورونا، فلا توجد قاعدة ثابتة من أن كبار السن هم الأكثر خطرا للوفاة من فيروس كورونا، حيث استطاع عدد من كبار السن ممن تبلغ أعمارهم فوق ال ١٠٠ عام استطاعوا التعافي، ومن أكبر الناجين من الفيروس التاجي، خفار أحمدي من إيران البالغ من العمر 103 عاما ، وهو لم يهزم فقط الفيروس التاجي ولكن ظهر أيضًا بصحة جيدة، وتعافى بالكامل من المرض وخرج من المستشفى.

3- عودة المياه النقية فى قنوات مدينة البندقية في ايطاليا مع انخفاض التلوث:

مع انخفاض مستويات ثاني أكسيد النيتروجين وانخفاض التلوث بشكل كبير في أجزاء من إيطاليا ، لوحظ تأثيره في مدينة البندقية، حيث كانت المدينة تحتوي على مياه نقية فوارة في قنواتها بعد سنوات ويسبح فيها البجع.

4- الإيطاليون يغنون في البلكونات:

وجد الإيطاليون طريقة فريدة إلى حد ما لقضاء أيام الحجر الصحي ، من خلال القدوم إلى شرفاتهم والغناء معا، كطريقة لممارسة التباعد الاجتماعي والتواجد معًا في نفس الوقت.

هذا الفيديو لأشخاص يبقون أقوياء خلال هذا الوقت الصعب سيجلب ابتسامة على وجهك.

5- الولايات المتحدة الأمريكية تجرى تجارب على اللقاح وكذلك العلاج:

بدأ أول لقاح تجريبي تم تطويره بواسطة NIAID (المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية) تجربته التجريبية في الولايات المتحدة الأمريكية، يُطلق على اللقاح mRNA-1273 ، ويتم تصنيعه من قبل علماء NAID والمتعاونين معهم في شركة التكنولوجيا الحيوية ومقرها كامبريدج.

ستسجل التجربة 45 بالغًا سليمًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عامًا. وسيتلقى كل منهم اللقاح على كراتين متباعدتين 28 يومًا. سيساعد ذلك في اختبار السلامة وقدرة اللقاح على إحداث استجابة مناعية لدى المشاركين.

وكذلك تجرى عدة دول منها فرنسا وأمريكا والصين تجارب على استخدام دواء كان يستخدم لعلاج الملاريا مسبقا لعلاج فيروس كورونا وما زال تحت الاختبار.

6- الصين تغلق آخر مستشفى لها:

أغلقت الصين آخر مستشفى مؤقت بنته لفيروس كورونا، جاء القرار بسبب انخفاض عدد مرضى الفيروس التاجي في ووهان.