أين يوجد سكر الجلوكوز

أين يوجد سكر الجلوكوز

اين يباع سكر الجلوكوز
اين يباع سكر الجلوكوز

سكّر الجلوكوز سكّر الجلوكوز عبارة عن أحد أنواع السّكر، إذ تعود كلمة جلوكوز إلى أصل يونانيّ وتعني الحلو، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة التي يتناولها الإنسان، وينتقل إلى خلايا الجسم عن طريق مجرى الدّم، فهو من أهمّ مصادر الطّاقة التي يحتاجها جسم الإنسان، كما يُعدّ المفتاح للحفاظ على آليات عمل الجسم الجيّدة والمنتظمة، وتُعدّ تركيبة الجلوكوز أبسط من الكربوهيدرات، ممّا يجعله أحادي السّكاريد، وذلك يعني أنّه يحتوي على سكرٍ واحد فقط، كما توجد أنواع أخرى من السكريّات أحاديّة السكاريد، ومنها: الفركتوز، والجالاكتوز، والرّيبوز

مصادر سكر الجلوكوز يمكن الحصول على سكر الجلوكوز من الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات، مثل: البطاطا، والخبز، والفاكهة، والخضار، فعند تناول هذه الأطعمة تنتقل من المريء إلى المعدة، ثم يُطلق الجسم أنزيماته وأحماضه حتى يُحلّل هذا الطّعام إلى قطعٍ صغيرة، وخلال هذه العملية تُحطَّم الكربوهيدرات إلى جزيئات سكّر صغيرة، ومن أهمّها سكر الجلوكوز، فيُمتَصّ في الأمعاء حتى يصل إلى الدّم مباشرةً، وبمساعدة الإنسولين يصل إلى جميع خلايا الجسم

المستويات الطبيعيّة للجلوكوز يجب أن تكون نسبة الجلوكوز الطّبيعيّة في الدّم عند الاستيقاظ أو قبل تناول الطعام تتراوح بين 90-130 ملليغرام لكل ديسيلتر، ويُسمّى بمستوى السّكر للصائم، أمّا بعد ساعة أو ساعتين من تناول الطعام فإنّ الجلوكوز يصل إلى أقلّ من 180 ملليغرام لكل ديسيلتر.

فحوصات مستوى الجلوكوز في الدّم تشمل فحوصات مستوى الجلوكوز ما يأتي: فحص الدّم يوجد العديد من فحوصات الدم للكشف عن مستوى الجلوكوز في الدّم، ومنها: فحص الدّم الصّياميّ: يعدّ من الفحوصات الدّقيقة، إذ يمكن إجراؤه عن طريق أخذ عينةٍ في الصّباح الباكر وقبل تناول الطعام والشراب باستثناء الماء لمدةٍ تتراوح بين 8-10 ساعات من إجراء الاختبار. فحص الدّم العشوائيّ: تُؤخذ عينة الدّم في أي وقتٍ خلال اليوم في حالة احتمال الإصابة بمرض السكريّ، لكن يجب تأكيد تشخيص المرض من خلال استخدام فحص السّكر الصياميّ. فحص تحمّل الجلوكوز الفموي: يُستخدَم هذا الفحص قليلاً، لكن يمكن استخدامه لتأكيد إصابة الشّخص بسكريّ الحمل، ويُمكن إجراؤه عن طريق إعطاء الشخص شرابًا يحتوي على 75 غرامًا من الجلوكوز، ثمّ تُؤخَذ عينة الدّم بعد ساعتين من ذلك لمعرفة كيفية تعامل الجسم مع الجلوكوز. فحص السّكري التراكميّ: يمكن استخدام هذا الفحص لقياس معدّل الجلوكوز في الدّم خلال الشّهرين أو الثلاثة أشهر الماضية، ولا يحتاج فحص السكريّ التراكميّ إلى الصيام قبل إجرائه، وفي حال كانت قيمة الفحص 6.5% يُعدّ الشخص مريضًا بالسكريّ.

فحص البول لا يحتوي البول على الجلكوز في الوضع الطّبيعيّ؛ وذلك لأنّ الكلى تعمل على تصفيّة الدم وتُعيد المواد التي يحتاجها الجسم، وأيضًا تتخلّص من الفضلات، لكن في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدّم إلى مستوى معيّن يُؤدّي ذلك إلى تسرّب جزء من الجلوكوز في البول، وفي حالة وجود الجلوكوز في الدّم يجب عمل فحص لتأكيد الإصابة أو عدم الإصابة بمرض السكريّ