الدولة تستهتر بقوت البسطاء ليصبح العدس الأصفر عيار 21 الجزء الثانى

4

الدولة ” تستهتر ” بقوت البسطاء ليصبح العدس الأصفر عيار 21 الجزء الثانى

الدولة " تستهتر " بقوت البسطاء ليصبح العدس الأصفر عيار 21 الجزء الثانى
الدولة ” تستهتر ” بقوت البسطاء ليصبح العدس الأصفر عيار 21 الجزء الثانى

وأشار إلى أن إقبال الفلاحين على زراعة العدس في مصر , يمكنها أن تخفض السعر إلى نحو 22 – 24 جنيهاً للكيلو جرام , وبالتالي لن يقل دخل المزارع عن 18 – 20 ألف جنيه للفدان , مؤكداً أنه في حالة عودة مزارعي محافظات الصعيد لزراعة الأصناف المصرية التي تعطي طناً واحداً للفدان فإن عائد زراعة العدس لن يقل عن 20 ألف جنيه , لافتاً إلى أن هذا السعر ضعف عائد القمح وأعلى من عائد البرسيم والشعير . ومن جانبه , قال رئيس إتحاد الفلاحين , محمد فرج , إن الدستور تعهد بشراء المحاصيل الإستراتيجية من الفلاح بسعر البورصة العالمية , بالإضافة إلى نسبة ربح , لافتاً إلى أنه في حالة تشجيع المزارعين على زراعة العدس في مصر , فإنه لن يقل السعر العالمي للعدس عن مستواه الحالي , بل إنه مرشح للصعود بعد إرتفاع أسعار البترول , مؤكداً أن الإكتفاء الذاتي من العدس لا يحتاجإلي أكثر من زراعة 92 ألف فدان فقط . وأضاف فرج , لـ ” مصر الزراعية ” , أنه في حالة التوسع في زراعة العدس بمصر , فقد تتحول إلى التصدير بالأسعار العالمية المرتفعة بدلاً من الإستيراد الكامل حالياً , بجانب أننا بذلك سنستعيد عرش تصدير العدس وقت أن كانت مصر واحدة من أكبر ثلاث دول مصدرة للعدس في العالم , خاصة بعد ان أصبح عالي البحية , قائلاً : ” يابخت اللي يزرع عدس ” . وأكد نقيب الفلاحين . رشدي أبو الوفا , أن زراعة العدس تعد من أسهل الزراعات , والتي لا تحتاج إلى مستلزمات إنتاج كثيرة , حيث تتم زراعة مثل القمح والشعير وهو محصول شتوي يزرع حالياً خلال نوفمبر وديسمبر , قائلاً : ” لنا تاريخ في العدس الإسناوي ” , لافتاً إلى أنه متوقع إرتفاع أسعار العدس في ظل ظروف إرتفاع الدولار ليزيد عن 40 جنيهاً للكيلو الواحد . وأضاف أبو الوفا , لـ ” مصر الزراعية ” . أن وزارة الزراعة أنتجت نوعين جدد من تقاوي العدس هما ” سيناء 1 وسيناء 2 ” , لافتاً إلى أن تلك التقاوي تعطي طن وربع للفدان وهي صالحة للزراعة في الأراضي الرملية والأراضي الخفيفة بخلاف الأصناف الأخري والتقاوي عالية الإنتاجية التي يمك استيرادها من إسبانيا والإرجنتين . ولفت إلى أن العدس محصول بقولي يستمد الأسمدة ” الكيماوية ” الخاصة به من الهواء الجوي , من خلال تثبيت النيتروجين الجوي وتحويلة إلى سماد نيتروجيني , مؤكداً أنه لا يحتاج إلا على جرعة منشطة لا تزيد عن شيكارتين أسمدة فقط . ويذكر أنه قد ارتفعت أسعار العدس الأصفر , بشكل كبير حيث قفزت من 26 جنيهاً لتصل إلى ما يقرب من 36 جنيهاً , كما ارتفعت أسعار السلع والأعلاف بشكل كبير في الآونه الأخيرة , أثر تطبيق قرار تعويم الجنية إلى جانب تطبيق قانون القيمة المضافة .

اترك تعليقاً