الصناعات المعدنية ( 2 )

الصناعات المعدنية ( 2 )

الصناعات المعدنية ( 2 )

الصناعات المعدنية ( 2 )
الصناعات المعدنية ( 2 )

المشكلة :

  • وجود أخطاء في تصنيف الشركات كصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة حيث تعامل مصانع سحب السلك والمسمار ومسابك الزهر ( حديد ) وتشكيل الألومنيوم بأسعار الطاقة نفس معاملة مجمعات صهر الصلب والألومنيوم من حيث كثافة الاستهلاك .
  • التحايل على تصدير خردة المعادن خاصة النحاس والألومنيوم والرصاص وأثره على الصناعات الصغيرة المستخدمة لها وارتباط نشاط التحايل والتهريب بسعر العملة محليا وأسعار بورصة المعادن خارجيا .ً
  • مشاكل قطاع المشغولات الثمينة والمجوهرات مع الجمارك والضرائب والبنوك ومصلحة الدمغة فتحديد أي رسوم كنسبة من القيمة قد تصلح مع كل المنتجات إلا الذهب حيث قيمته مرتفعة للغاية ونسبة الربح ( المصنعية ) متدنية .
  • رغم أن أكثر من 20 % من صادرات مصر غير البترولية من قطاع الصناعات المعدنية فأنه يتم حرمان القطاع ( كبيرة وصغيرة ) من المساندة أو رد الأعباء عند التصدير ، بما يؤكد غياب أهداف تلك المساندة ومردودها على الدولة ، بينما تمثل المساندة دعم وقوة لصادرات الصين وتركيا وأمريكا والعديد من الدول .

الحلول المقترحة :

  • سبق تشكيل لجان بهيئة التنمية الصناعية ولم يؤخذ بتوصيتها بتعريف الصناعات الكثيفة بأنه لا يعتمد على نوع المنتج .
  • تشديد الرقابة واستخدام أجهزة فحص حديثة بالجمارك .
  • يقترح إعادة هيكلة مصلحة الدمغة وإعادة تبعيتها للصناعة ومراجعة علاقتها مع المصنعين والتجار لإنقاذ القطاع الذي فقد أسواقه ومصداقيته بالخارج بسبب تفشي ظاهرة الغش ومع إجراءات الجمارك التي تحد من تصدير المشغولات وسهولة تصدير الخامات والمطلوب حل كافة المعوقات البيروقراطية .
  • مراجعة خطة دعم الصادرات .

الجهات المسئولة :

  • رئاسة مجلس الوزراء .
  • وزارة التجارة والصناعة .
  • الهيئة العامة للتنمية الصناعية .
  • مصلحة الجمارك .
  • مصلحة الدمغة .