المسؤولية الاجتماعية بين اقدام كرة القدم

المسؤولية الاجتماعية بين اقدام كرة القدم

المسؤولية الاجتماعية بين اقدام كرة القدم

المسؤولية الاجتماعية بين اقدام كرة القدم
المسؤولية الاجتماعية بين اقدام كرة القدم

عبدالغني بن حمّاد الانصاري

هل نحن بحاجة إلى كرة قدم وصناعة نجوم لهذه الرياضية التي أصبحت هوسا وصل إلى حد الإدمان ؟

وهل تفوقنا في المجال الرياضي دليل عافية ومؤشر تقدم؟

ثم

ماذا يضيف لاعب كرة القدم للوطن؟

حتى لوكان في مستوى (مارادونا أو رونالدينهو أو بيليه )

سؤال ظل يراوح مكانه زمنا طويلا

ويأخذني في مدارات الحيرة

وكلما تلفت حولي لا جد إجابة مقنعة

أو مبررا مقبولا لصناعة نجوم الكرة⚽

وإهدار المبالغ الطائلة في شرائهم ووضعهم في أعلى السلم الاجتماعي بفارق أميال عن أساتذة الجامعات والمهندسين والباحثين

عدت أجرجر اذيال الخيبة مملوءاً بالعجب يحملني طوفان الاستغراب كخشبة نخرة.

إن دولة كالبرازيل مهووسة بكرة القدم⚽🏐⚽🏐⚽ حتى نخاع عظمها وهي سيدة كاس العالم وبها اكبر مفرخة للنجوم الرياضيين

ومع ذلك ما تزال إلى يومنا هذا قابعة في المؤخرة اجتماعيا واقتصاديا
نعم إن تفوق البرازيل في الرياضية وامتلاكها لناصية الرياضة العالمية وكأسها العالية ووفرة نجومها

لم يحركها قيد أنملة نحو العالم
الأول وما يزال الفقر وبيوت الصفيح هو الطابع العمراني للسواد الأعظم من هذا الشعب بينما نجد يجانب الأخر صورة مختلفة

فمثلا فالولايات المتحدة الأمريكية مثلا لم تفلح في الفوز بكاس العالم ولم يكن ذلك ضمن اهتماماتها أو أولويات إنفاقها ولو أرادت لبزت العالم

لأنها صاحبة القدح المعلى في الاقتصاد وفي الفكر والتكنولوجيا وهي أيضا القوة العسكرية التي لا يشق لها غبار
وهي كذلك سيدة الفضاء وشبكة المعلومات الدولية

ومهوى أفئدة الطامحين والمتطلعين إلى التطور والنجاح في جميع المعارف علمية وتقنية .

أنا لست ضد الرياضة ولا ضد كرة القدم ولست حتى ضد الرياضيين أو حاسداً لمكانتهم المادية والاجتماعية

ولكني ضد أن يجوع معلم الصف الابتدائي بعد أسبوع من تسلم راتبه الشهري أو أن يتسول الباحث والأستاذ الجامعي والطبيب أو المهندس

لدى البنوك أو مؤسسات التمويل لأجل مركبة من موديل متأخر أو بناء مسكن متواضع

بينما تقوم الشركات بدعم لاعبي كرة القدم وتامين حياتهم وتوفير عيش كريم فلل وسيارات فارهة من آخر ما أنتجتها العبقرية الألمانية أو الانجليزية أو اليابانية

وكل ذلك لان لهم اقدماً قوية تهز الشباك

عجبا إن هدفا واحدا ً من قدم هولاء يساوى تاريخ الجامعة بأبحاثها ومن فيها من عقول

انه التخلف في زي بهى ذلك الذى نقوم بفعله نحن سكان العالم الثالث

إن بنوكنا وشركاتنا وأصحاب الأموال في بلادنا بحاجة ماسة لتزويدهم بفكر وحس اجتماعي وثقافة رد الجميل

يتجاوز كرة القدم والإغداق على اللاعبين للتوجه بأموالهم نحو خدمة المجتمع

وتطويره خاصة وان توجه ولاة امرنا اليوم منصب نحو بناء مجتمع متطور تقنيا ومعرفيا والتقنية والتطور

لا يمكن أن يحدث بدعم أحذية كرة القدم وإنما بدعم الأبحاث ورفع مستوى المعيشه للمعلمين باختلاف قطاعاتهم.🌹