فليفلة

فليفلة

فليفلة

فليفلة
فليفلة

الفليفلة (باللاتينية: Capsicum) جنس نباتي من الفصيلة الباذنجانية. موطنه الأصلي الأمريكيتان ويزرع حالياً في جميع أنحاء العالم. وبعض أنواع الفليفلة تستخدم في البهارات، الخضروات وكمادة طبية. لثمرة الفليفلة العديد من الأسماء تعتمد على النوع والمكان. النوع الحار يسمى عادة الفلفل الحار أو فلفل التشيلي. الفلفل الكبير والمتوسط يسمى بالفلفل الأحمر أو بالفلفل الأخضر أو بالفلفل الحلو وذلك في شمال أمريكا والمملكة المتحدة أما في نيوزلاندا، استراليا، سنغافورة، والهند فتدعى الفليفلة. في بعض أرجاء العالم تدعى البابريكا (يطلق اسم البابريكا أيضاً على التوابل المعدة عن طريق طحن عدة أنواع من الفليفلة المجففة). الاسم العام مشتق من كلمة يونانية (كابتو) والتي تعني “يقضم” أو “يبتلع”. وبدء استخدام كلمة الفليفلة بسبب طعمه المشابه لبهار الفلفل الأسود (Piper nigrum). على الرغم من عدم وجود علاقة نباتية مع هذا النبات او مع فلفل السيشوان (Sichuan pepper). أما الاسم الأصلي أوجده الشعب الناهولتي (المكسيك) وذلك بمصطلح تشيلي أو كزيلي، مشيراً إلى أنواع هائلة من محاصيل الفليفلة من 3000 سنة قبل الميلاد تقريباً، وذلك دليلاً لآثار تم العثور عليها في الفخاريات من بويبلا وأوكساكا.

ظروف النمو
ظروف النمو المثالية للفلفل هي مكان مشمس مع تربة دافئة، بشكل مثالي 21-29 سْ ( 70-84 فْ)، بحيث تكون رطبة لكن غير مغمورة بالمياه. النبات حساس للصقيع. للإزهار، الفليفلة تعتبر من المحاصيل الغير حساسة لدور التعرض للضوء، الأزهار قادرة على التلقيح الذاتي.

من أنواعه
الأنواع والأصناف
هناك 20-27 نوع للفليفلة، خمس منها مدجنات:C. annuum, C. baccatum, C.chinense, C.frutescens, and C. pubescens . وتم إجراء تجارب وفحوصات حول علاقات النشوء والتطور بين جميع الأنواع باستخدام البيانات الجغرافية الحيوية، الشكلية (مورفولوجيا)، التراكيب الكيميائية، التهجين، المعلومات الوراثية . تختلف ثمار الفليفلة عن بعضها بين وبداخل الأنواع بشكل كبير جداً في الشكل، الحجم، اللون، مما أدى إلى حالة من الغموض للعلاقات بين الأصناف. ساعدت تكنولوجيا التراكيب الكيميائية في تمييز الفرق بين الأصناف والأنواع. على سبيل المثال: C. baccatum نوع .baccatumله نفس الفلافونويد (مادة توجد في الننباتات تحمي من السرطان وأمراض القلب) لC. baccatum نوع pendulum، مما جعل الباحثون للاعتقاد بأن المجموعتين تنتمي إلى نفس النوع. العديد من الأصناف من نفس النوع يمكن استخدامها في العديد من الطرق المختلفة. على سبيل المثال، C. annuum يشتمل بأصنافه على الفلفل الحلو، الذي يباع في كل حالته الخضراء غير الناضجة أو الحالة الطازجة وتشمل الأحمر والأصفر والبرتقالي. هذا النوع نفسه لديه أصناف أخرى أيضاً مثل تشيلي أنهايم التي غالباً تستخدم للحشو، التشيلي أنتشو المجفف تستخدم لصنع مسحوق الفلفل، الهالابينو معتدل إلى حار، الفلفل المدخن، اهالابينو الناضج، تعرف باسم تشيبوتل.
معظم الكبسايسين في الفلفل الحار اللاذع يتركز في بذور على الطبقة المحيطة بالأضلاع الداخلية (الحواجز) التي تقسمها إلى مقاطع بحيث أن البذور تلتصق فيها. وأظهرت دراسة عن إنتاج كبسايسين في ثمار C. chinense أن الحويصلات المنتجة للكبسايسين توجد فقط في خلايا البشرة للنبتة من الحاجز بين الفصين من الفواكه اللاذعة، وأن تكوين المقاطع يحدث فقط نتيجة لتراكم تلك الحويصلات، ويتحكم بالطعم اللاذع والحويصلات بواسطة موضع واحد،Pun 1 والتي يوجد لها اثنين على الأقل من الجينات المتنحية التي تنتج من نوع C. chinense الغير لاذع. محتوى الكبسايسين في الفلفل الحار يختلف بشكل كبير بين الأصناف ويقاس بوحدات الحرارة سكوفيل (SHU). الفلفل المشهور عالمياً لطعمه الحار حسب رتبته من قبل (SHU) هو “كارولينا ريبر” التي تم قياسها في أكثر من 220000SHU.

يضم جنس الفليفلة ما بين 20-27 نوعاً أهمها:

الفليفلة الاستثنائية (باللاتينية: Capsicum eximium)
الفليفلة توأمية الأوراق (باللاتينية: Capsicum geminifolium)
الفليفلة الحولية (باللاتينية: Capsicum annuum)
الفليفلة دقيقة الأزهار (باللاتينية: Capsicum minutiflorum)
الفليفلة الرائعة (باللاتينية: Capsicum mirabile)
الفليفلة الزغبية (باللاتينية: Capsicum villosum)
الفليفلة الشاكوية (باللاتينية: Capsicum chacoense)
الفليفلة الشجيرية (باللاتينية: Capsicum frutescens).
يعتبر من النباتات المعمرة، ليس له أهمية في التهجين، الثمار صغيرة لونها أحمر أو أصفر، طعمها حريف جداً.

الفليفلة صغيرة الأوراق (باللاتينية: Capsicum parvifolium)
الفليفلة الصينية (باللاتينية: Capsicum chinense).
الفليفلة العنيبية (باللاتينية: Capsicum baccatum).
الفليفلة القرمزية (باللاتينية: Capsicum coccineum)
الفليفلة القرنية (باللاتينية: Capsicum cornutum)
الفليفلة المتدلية (باللاتينية: Capsicum pendulum).
يعتبر من النباتات المعمرة، الثمار صغيرة ذات أعناق طويلة مختلفة الأشكال لونها أحمر أو أصفر عند النضج، طعمها حرّيف، يقاوم هذا النوع الجفاف والبرودة ولكن لا يمكن تهجينه مع الأنواع الأخرى.

الفليفلة المنحنية (باللاتينية: Capsicum flexuosum)
الفليفلة الوبرية (باللاتينية: Capsicum pubescens). لا يستفاد منه في التهجين وهو يزرع كنبات زينة. ثماره بيضوية تتلون باللون الأصفر عند النضج، طعم الثمار حريف جداً ويعتبر من النباتات المعمرة.

المعلومات الغذائية
تحتوي كل حبة متوسطة من الفليفلة الحلوة الحمراء، بحسب وزارة الزراعة الأمريكية على المكونات الغذائية التالية:

السعرات الحرارية: 37
الدهون: 0.36
الكاربوهيدرات: 7.18
الألياف: 2.5
السكر: 5
البروتينات: 1.18

فوائد صحية
تحتوي الفليفلة على نسبة عالية من الفيتامين C (ضعف النسبة الموجودة في الليمون) كما أنها تحتوي على الفيتامين E وعدة معادن وفيتامينات أخرى تساعد على محاربة الأكسدة والالتهابات في الجسم. ذلك قد يؤدي إلى تخفيف خطر الإصابة بالأمراض السرطانية.

اترك تعليقاً