كبار السن يتعافون.. قصة إيطالية 104 أعوام هزمت كورونا

كبار السن يتعافون قصة إيطالية 104 أعوام هزمت كورونا

كبار السن يتعافون.. قصة إيطالية 104 أعوام هزمت كورونا

كبار السن يتعافون قصة إيطالية 104 أعوام هزمت كورونا
كبار السن يتعافون قصة إيطالية 104 أعوام هزمت كورونا

أبرزت الصحف الإيطالية قصة العجوز البالغة من العمر 104 أعوام التى نجت من جائحة الأنفلونزا الإسبانية وهى طفلة 4 سنوات، وتعافت بشكل تام من فيروس كورونا الذى حصد آلاف الأرواح.

ووفقا للتقارير، التقطت أدا زانوسو عدوى فيروس كورونا،  في دار الرعاية الخاصة بها في بييلا ، شمال إيطاليا ، حيث توفي 20 من السكان المصابين، بينما قال طبيبها إنها “لم تفقد شيئًا من وضوحها وذكائها”.
أصبحت الجدة الإيطالية التي نجت من جائحة الإنفلونزا الإسبانية قبل 100 عام، من  أكبر الأشخاص  في العالم الذيت تغلبوا على فيروس كورونا.
وأشاد أطباؤها بتعافي آدا زانوسو التى تعيش فى دار رعاية المسنين وفقا لتقرير موقع ” Mirror”، ، البالغة من العمر 104 أعوام ، ضد الخلل القاتل باعتباره “علامة على الأمل “.
تعود إصابتها إلى 17 مارس ، عندما اشتبه ابنها فى مرض والدته بسبب ارتفاع عدد الحالات في دار الرعاية، مما أدى إلى ظهور علامات  الحمى عليها، بالإضافة إلى صعوبة في التنفس والمرض قبل تشخيصها رسميًا.
وقال “من المؤسف أن هناك بعض المتوفين فى الدار، ولكنها تعافت الآن بشكل جيد، ويعتقد الأطباء أنها أكبر شخص في العالم يتعافى”.
وكان هناك أيضا حالات تعافى كبار فى السن قد تجاوزوا الـ 100 عام فى بعض الدول المصابة، وهم تشانغ جوانجفين من مدينة ووهان الصينية ، حيث بدأ الفيروس في نهاية العام الماضي ، وامرأة إيرانية أخرى لم تذكر اسمها.
وقال “من المؤسف أن هناك بعض المتوفين فى الدار، ولكنها تعافت الآن بشكل جيد، ويعتقد الأطباء أنها أكبر شخص في العالم يتعافى”.
وكان هناك أيضا حالات تعافى كبار فى السن قد تجاوزوا الـ 100 عام فى بعض الدول المصابة، وهم تشانغ جوانجفين من مدينة ووهان الصينية ، حيث بدأ الفيروس في نهاية العام الماضي ، وامرأة إيرانية أخرى لم تذكر اسمها.